مجلس النواب.. شتائم وطرد وانسحابات خلال كلمة خوري- فيديو

شهد مجلس النواب، مساء الثلاثاء، مشادة كلامية كادت ان تتطور لاشتباك بالأيدي، خلال القاء النائب طارق خوري كلمة استفزت نوابا في كتلة الإصلاح النيابية (ممثل جبهة العمل الإسلامي في البرلمان).

وبحسب موقع رؤيا، بدأت المشادة بعد ان هاجم خوري الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، ما أثار غضب نواب الإصلاح خصوصا النائبين تامر بينو و أحمد الرقب، قبل أن ينسحب أعضاء الكتلة كاملة من الجلسة.

وقال خوري إن “حلفاء الأردن الأمريكان وغيرهم هم من احضروا الرئيس محمد مرسي ومنحوه المليارات”، متسائلا بالوقت ذاته عن سكوت هؤلاء الحلفاء عما تشهده المملكة من ازمة اقتصادية خانقة.

وقاطع النائب الرقب وزميله عبدالله العكايلة خوري اعتراضا على هجومه على مرسي متهمينه بـ”إهانة الإسلام”، قبل أن يرد رئيس المجلس عاطف الطراونة على الرقب بالقول بأن خوري هاجم “رئيس دولة وليس خليفة للمسلمين”.

وحاول النائب تامر بينو التهجم على خوري ليتم اخراجه من المجلس، قبل ان يوافق الأخير على طلب الطراونة تحويل بينو إلى لجنة السلوك النيابية، والتصويت على منعه من حضور 7 جلسات قادمة.

وكان نواب انتقدوا قول خوري إن الاردن يحمي حدود الجوار (السعودية) والحدود الاسرائيلية، ما ادى الى رفض هذه العبارة من قبل النائب عبد الله عبيدات قبل أن يشطبها رئيس المجلس حيث قال عبيدات إن قواتنا لا تحمي حدود اسرائيل.

اترك تعليق