طلبة ‘‘شتوية التوجيهي‘‘ يختتمون امتحاناتهم اليوم

عمان- تختتم اليوم امتحانات شهادة الدراسة الثانوية العامة “التوجيهي” في دورتها الشتوية للعام الحالي، والتي بدأت في الثالث من الشهر الحالي.
ويمتحن الطلبة النظاميون اليوم من كافة الفروع الأكاديمية والمهنية، في مبحث تاريخ الأردن، كما يمتحن طلبة الدراسة الخاصة ممن لم يستكملوا متطلبات النجاح في الدورات السابقة من كافة الفروع الأكاديمية والمهنية، في مبحث الثقافة العامة.
إلى ذلك، واصل طلبة الدراسة الخاصة، ممن لم يستكملوا متطلبات النجاح في الدورات السابقة، من الفروع الأكاديمية والمهنية، أمس تأدية الامتحان في المباحث المقررة على جدول الامتحان، حيث امتحن طلبة الفروع الأكاديمية في مبحث اللغة الإنجليزية المستوى الرابع.
كما امتحن طلبة الفرعين الزراعي والاقتصاد المنزلي في مبحث علوم حياتية أساسية/ الفرع الصناعي في مبحث فيزياء أساسية/ المستوى الثاني، وفرنسي وظيفي لطلبة الفندقي والسياحي.
وأكد طلبة، لـ”الغد”، أن أسئلة الامتحان كانت من ضمن المنهاج المقرر، وأنها “مشابهة في نمطها للدورة الصيفية الماضية”، مشيرين الى أنها كانت “مناسبة لقدراتهم ولا يوجد فيها أي غموض، وأن الأجواء كانت إيجابية ومريحة داخل قاعات الامتحان والمدة الزمنية كافية”.
وبين الطالب إبراهيم عزام/ الفرع العلمي، أن أسئلة مبحث اللغة الإنجليزية جاءت “مريحة بشكل عام ومن المنهاج والكتاب المدرسي”، مؤكدا أن “المدة الزمنية المقررة لجلسة الامتحان مناسبة لطبيعة ومستوى الأسئلة”.
وأوضحت الطالبة رغدة جمال “أدبي”، أن “الأسئلة كانت سهلة ومشابهة في نمطها للدورات الماضية، وتتناسب مع قدرات الطلبة”.
واتفق مع هذا الرأي طلبة فرع الإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي، وكذلك طلبة الفروع الصناعي، الزراعي، والفندقي والسياحي، والاقتصاد المنزلي، مشيرين إلى أن الأسئلة كانت “من المنهاج المقرر، ولا غموض فيها، وأجواء الامتحان كانت مريحة والمدة الزمنية كافية”.
وبين الطالب محمد رامي “زراعي”، أن الأسئلة كانت “سهلة ومباشرة وضمن المقرر المدرسي”، لافتا إلى أن “المدة الزمنية كافية، وأغلبية الطلبة أنهوا الإجابة قبل نهاية الوقت”.
فيما رأت نسرين لطفي، من الفرع الاقتصاد المنزلي، أن الامتحان كان ضمن “المتوسط”، وأن المدة “كافية” بالنسبة لها، و”تتناسب مع قدرات الطلبة”.
وهذا ما أكده الطالب سامر مجدي “صناعي”، حيث قال إن الأسئلة كانت “ضمن المنهاج المقرر، وأن المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها بسهولة”، لافتا إلى أن المدة الزمنية “كافية”. الغد

اترك تعليق