اشبيلية يهزم ريال مدريد

مدريد -قلب اشبيلية الطاولة على ضيفه ريال مدريد واشعل الصراع على اللقب بالفوز عليه 2-1 بعد ان كان متخلفا حتى الدقائق الخمس الاخيرة، الاحد على ملعب “رامون سانشيس بيسخوان” في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.
وثأر اشبيلية من النادي الملكي الذي اخرجه من الدور ثمن النهائي لمسابقة الكأس بالفوز عليه ذهابا 3-صفر وتعادله معه ايابا في منتصف الاسبوع 3-3، واضعا بذلك حدا لسلسلة المباريات المتتالية التي خاضها فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان دون هزيمة في كل المسابقات عند 40 مباراة (رقم قياسي).
والحق النادي الاندلسي بضيفه هزيمته الاولى في الدوري في مبارياته الـ29 الاخيرة، والاولى في جميع المسابقات منذ ان سقط في السادس من نيسان/ابريل امام فولفسبورغ الالماني صفر-2 في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا،
والاهم ان فريق المدرب الارجنتيني خورخي سامباولي اصبح على بعد نقطة فقط من ريال مدريد الذي يملك مباراة مؤجلة يخوضها ضد فالنسيا في شباط/فبراير.
كما اسدى اشبيلية خدمة لبرشلونة حامل اللقب، الفائز السبت على لاس بالماس 5-صفر، لانه اصبح بدوره على بعد نقطتين من غريمه الذي بدا في طريقه لحسم اللقاء لمصلحته بعد ان تقدم في الدقيقة 67 من ركلة جزاء انتزعها دانيال كارباخال من الحارس سيرخيو ريكو.
وانبرى البرتغالي كريستيانو رونالدو، العائد الى التشكيلة بعد ان غاب عن مباراتي الكأس ضد اشبيلية من اجل الحصول على بعض الراحة، لركلة الجزاء بنجاح، مسجلا هدفه الثاني عشر في الدوري حتى الان والثامن عشر هذا الموسم في جميع المسابقات.
وعادل رونالدو ايضا الرقم القياسي في الدوري الاسباني من حيث عدد ركلات الجزاء الناجحة (56) والمسجل باسم نجم اتلتيكو مدريد وريال مدريد ورايو فايكانو السابق المكسيكي هوغو سانشيز.
الا ان فرحة رونالدو وريال لم تدم حتى النهاية لان اشبيلية ادرك التعادل في الدقيقة 85 بهدية من لاعبه السابق وقائد ريال الحالي سيرخيو راموس الذي حول الكرة في شباك فريقه عن طريق الخطأ اثر ركلة حرة للنادي الاندلسي.
وعندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة، خطف الوافد الجديد المونتينغري ستيفان يوفوتيتش الذي دخل كبديل في الشوط الثاني، هدف الفوز لاشبيلية في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.
واستفاد اللاعب المعار من انتر ميلان الايطالي من خطأ في تنفيذ كرة جانبية من لاعبي النادي الملكي وبالتحديد الفرنسي كريم بنزيمة، لينطلق بالكرة من منتصف ملعب ريال قبل ان يطلقها قوسية من مشارف منطقة الجزاء الى يسار الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس الذي كان متقدما عن مرماه (2+90)، مسجلا هدفه الثاني في مباراته الثانية مع النادي الاندلسي.
– فوز اول لفالنسيا منذ ثلاثة اشهر –
وحقق فالنسيا فوزه الأول منذ ثلاثة أشهر، بتغلبه على اسبانيول 2-1.
وسجل مارتن مونتويا (17) وساني مينا (73) للفائز، قبل ان يقلص دافيد لوبيز الفارق لصالح الضيف قبل نهاية المباراة بخمس دقائق.
والفوز هو الاول لفالنسيا في الدوري منذ فوزه في المرحلة الثامنة على مضيفه سبورتينغ خيخون 2-1، في 16 تشرين الاول/اكتوبر.
وتنفس فالنسيا الذي يمر في أزمة دفعته للاستغناء عن مدربين منذ آذار/مارس الماضي، الصعداء بعض الشيء، اذ اتاح له الفوز التقدم بفارق اربع نقاط عن خيخون الذي يحتل اول مراكز الهبوط الى الدرجة الثانية، علما ان الاخير يلتقي ايبار الاحد.
وتسلم سالفادور “فورو” غونزاليز تدريب فالنسيا اواخر كانون الاول/ديسمبر، خلفا للايطالي تشيزاري برانديلي الذي استقال بسبب خلافات مع مسؤولي النادي. وطالب المشجعون قبل انطلاق المباراة ضد اسبانيول، برحيل مالك النادي رجل الاعمال الثري السنغافوري بيتر ليم.
وحقق سلتا فيغو فوزه الخامس تواليا في الدوري والكأس بتغلبه على ضيفه الافيس بهدف للصربي نيمانيا رادويا في الوقت القاتل (89).
ورفع سلتا فيغو الذي اطاح بفالنسيا من الدور ثمن النهائي لمسابقة الكأس بالفوز عليه ذهابا وايابا، رصيده الى 28 نقطة في المركز الثامن، فيما تجمد رصيد الافيس عند 22 نقطة في المركز الثاني عشر.
وعمق ايبار جراح مضيفه سبورتينغ خيخون المهدد بالهبوط بالفوز عليه بثلاثة اهداف لادريان غونزاليز (4 من ركلة جزاء) وبدرو ليون (21) وانطونيو لونا (23)، مقابل هدفين لكارلوس كارمونا (9) واينياسيو مورا (58).
وانتهت مواجهة القاع بين غرناطة واوساسونا، القابعين في المركزين التاسع عشر والعشرين الاخير تواليا، بالتعادل بهدف للاوكراني ارتيم كرافيتس (68)، مقابل هدف لاوريول رييرا (12).
واكمل غرناطة اللقاء بتسعة لاعبين بعد طرد النيجيري اوتشي اغبو (72) والارجنتيني ايزيكييل بونسي (90).- (أ ف ب)

اترك تعليق