شاهد .. سعودي يدافع عن زواج ابنته القاصر من رجل سبعيني

دافع مصلح العنزي، والد العروس السعودية القاصر التي شغلت مواقع التواصل الاجتماعي، الفترة الماضية، عن زواج ابنته من رجل سبعيني، واعتبر أن هذا أمرا خاصا ولا علاقة لمواقع التواصل الاجتماعي به.

قال العنزي في مداخلة هاتفيه له على قناة العربية السعودية “أنا مقتنع بمن زوجته والبنت مقتنعة، ووقعت عند الحماية، والأم كذلك موافقة، ولا توجد أي مشكلة”. وهاجم وسائل التواصل الاجتماعي وقال إن هذه الوسائل “تحب التشهير بالآخرين، وأنا أعرف من المسؤول عن ذلك”.

وكان عدد كبير من السعوديين شاركوا على هاشتاغ (#زواج_سبعيني_من_قاصر) و(#تسعيني_يتزوج_طفله_بتبوك)، واعتبروا أن زواج قاصر بهذا “العجوز” يعد استغلالاً لطفلة قاصرة، بينما اعتبره آخرون أن ذلك يمكن إدراجه ضمن حالات الإتجار بالبشر.

ولا توجد فتوى دينية بالمملكة العربية السعودية تحدد سن محدد لزواج الفتيات، وكذلك لم يحدد القانون سدا للزواج، وهو الأمر الذي يبيح للقضاة تزويج الفتيات تحت سن الـ15 عاما.

وقال مستخدمون على تويتر إنه إذا لم يكن فعلا فتاوى دينية وقانونية تحدد سن الزواج فهناك منطق لذلك.

وردا على تلك الحملة لرفض هذا الزواج نقلت صحيفة “عكاظ” السعودية، السبت الماضي، أن “أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان وجه بإيقاف أي إجراءات تتعلق بإثبات زواج المُسن وإحالة الموضوع للمحكمة للبت به شرعاً، وبناء على ما يتقرر سيتم إكمال اللازم، وفق نظام الحماية ولائحته التنفيذية”، غير أن والد الفتاة أكد في مداخلته مع قناة العربية السعودية أن الزواج تم بالفعل، ولا توجد فيه أي مشكلة.

 

اترك تعليق