حرمت من الجنسية السويسرية بسبب وصفها “أجراس الأبقار” مزعجة

حرمت ناشطة في في مجال حقوق الحيوانات من الجنسية السويسرية بعد تقدم مجموعة من الأشخاص بشكاوى ضدها بسبب اعتراضها “أجراس الأبقار”، وهو تقليد شعبي في البلاد.
وحسب ما ذكرته تقارير إعلامية، فإن نانسي هولتن، تعيش في سويسرا منذ 33 سنة، وتقدمت بطلب الحصول على الجنسية السويسرية، إلا أن السلطات رفضت الطلب، بعدما تقدم جيرانها بشكايات ضدها بسبب وصفها أصوات أجراس الأبقار بالمزعجة.

يشار إلى أن طلبات الجنسية في سويسرا، يقرر فيها السكان المحليون وليس حكومة البلاد.

هولتن (42 عاما) ناشطة في مجال حقوق الحيوانات العاشبة، تعيش في سويسرا منذ الطفولة، تقول إنه ينبغي حظر أجراس الأبقار لأن صوتها عال جدا ومزعج، كما ترفض فكرة أجراس الكنائس التي تدق بالقرب من منزلها في الصباح الباكر، وهو ما يرفضه السكان.

وقال أحد السياسيين في المنطقة التي تقطن بها هولتن “إنها تزعجنا، ولا تحترم تقاليدنا”، فيما ساند آخرون الناشطة وقالوا إن “رأيها لا يجب أن يمنعها من أن تصبح مواطنة في بلد عاشت فيه منذ طفولتها.”

اترك تعليق