وفي الوقت الذي يقترب فيه القائد فليب لام والإسباني تشابي ألونسو من نهاية مسيرتهما في الملاعب، فإن انضمام رودي (26 عاما) سيوفر خيارا إضافيا في مركز لاعب الوسط المدافع، في حين ستوكل إلى سولي مهمة سد أي ثغرات في قلب الدفاع.

ورودي وسولي هما لاعبان دوليان وخاضا موسما ناجحا مع هوفنهايم الذي لم يهزم في البوندسليغا هذا الموسم وهو يحتل المركز الخامس بين فرق البطولة.

وسينضم اللاعبان إلى بايرن ميونيخ في نهاية الموسم الحالي. وفقا لرويترز.

وقال كارل هاينز رومنيغه الرئيس التنفيذي للبايرن: “نحن راضون وسعداء بانتقال نيكلاس سولي وسيباستيان رودي إلى بايرن.. لأن التعاقد مع لاعبين من منتخب ألمانيا يمثل استثمارا يصب في صالح مستقبل بايرن.”

وسينضم رودي لبطل ألمانيا في صفقة انتقال حر عند نهاية عقده الحالي في آخر الموسم وقد وافق على عقد لمدة ثلاثة أعوام مع بايرن.

أما سولي فوقع عقدا لمدة خمسة أعوام في صفقة قدرت وسائل إعلام ألمانية قيمتها بنحو 20 مليون يورو (21.28 مليون دولار).