وفي بداية الأمر فنّد الغامدي الأسباب التي تقول إن هناك مجالا مغناطيسا فوق مكة المكرمة يمنع الطائرات من التحليق، أو وجود فجوات هوائية تشكل خللا في طبقات الجو وتمنع تحليق الطائرات.

وتحدث الغامدي عن السبب الأهم وهو أن مكة منطقة جبلية، ولذا تكون قريبة نسبياً من مدى تحليق الطائرات، مما قد يسبب إزعاجا وتشويشا كبيرا لمن يؤدون مناسك العمرة أو الحج.

وأضاف الغامدي أن منطقة المسجد الحرام في مكة المكرمة ممنوعة الطيران لأن الحرم المكي مخصص للمسلمين، ومن المعروف أن في مكة مداخل برية مخصصة للمسلمين فقط، وينطبق الأمر على الأجواء فوق المنطقة المقدسة.

ومن المعروف أن مكة المكرمة لا تضم مطارا جويا، إذ يتوافد عليها الحجاج والمعتمرون جوا عبر مطار جدة الأقرب إليها أو مطار المدينة المنورة. سكاي نيوز عربية