الشريدة: الحكومة وافقت على تنفيذ المرحلة الأخيرة لتطوير الميناء الجديد‎

كشف رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة، عن الحصول على موافقة مجلس الوزراء لتنفيذ المرحلة الثالثة والأخيرة لتطوير الميناء الجديد.

ورجح الشريدة خلال استضافته ببرنامج “اسأل الحكومة” على أثير راديو البلد، بأن يتم الانتهاء من كافة أعمال الميناء الجديد في نيسان من العام المقبل.

ولفت إلى أن الميناء الجديد سيسمح باستيراد وتصدير مختلف المشتقات النفطية، بما يعزز قطاع الطاقة في العقبة.

وأكد أن أولويات السلطة خلال المرحلة المقبلة ستتركز، ضمن خارطة طريق محددة، على جعل المنطقة مقصدا سياحيا عالميا، وبوابة للاستثمار في المملكة، إضافة إلى جعلها أنموذا للتنمية المستدامة.

وأشار الشريدة إلى أن أهم المنجزات التي حققتها السلطة يتمثل  بالنقلة النوعية للموانئ، حيث يوجد عدد من الموانئ المتخصصة، إلى جانب الإمكانيات التشغيلية والبنية التحتية عالية الكفاءة.

وحول الحديث عن إعادة فتح معبر طريبيل الحدودي مع العراق، فأكد الشريدة الانعكاس الإيجابي لذلك بتعزيز حركة الشحن في المنطقة.

سياحيا، أعلن الشريدة عن إطلاق رحلات مباشرة في المرحلة المقبلة من العقبة مع عدد من الدول العربية والعالمية.

“وستعمل السلطة على تفعيل النافذة الاستثمارية، وتطوير الخدمات المقدمة للمستثمرين، مع ترويج العقبة في هذا المجال”، لافتا إلى الاهتمام بجذب الاستثمارات والصناعات الصينية.

وكشف عن العمل على إنشاء 6 مناطق تنموية على مساحة 1200 دونم، تتضمن 3 مناطق صناعية، مشيرا إلى توقيع اتفاقية مع غرفة استثمارية صينية لاستلام أعمال التطوير في أول منطقة منها.

وتدرس السلطة كلفة العامل الوافد الحقيقية، للتفاوض مع القطاع الخاص سعيا لتوفير العامل الأردني صاحب ذات الكفاءة.

وتتجه السلطة، بحسب الرشيدة، لإنشاء مدينة أولومبية في المنطقة، ومجمع طبي يشجع من السياحة العلاجية، إضافة إلى إقامة مدينة رقمية تكون داعمة لخدمات الاتصالات وصولا لهدف تحويل العقبة لمدينة ذكية بالكامل.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق