إربد: مستشفى الملك المؤسس يقوم 8 ملايين إجراء طبي في 2016

أظهرت الأرقام الواردة في التقرير السنوي لمستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي للعام الماضي، والذي صدر أمس، أن حجم العمل الكلي في المستشفى للعام 2016 بلغ قرابة 8 ملايين إجراء في التخصصات والإجراءات الطبية والعلاجية والمخبرية والشعاعية كافة، مسجلاً زيادة بلغت حوالي نصف مليون إجراء وبنسبة (8 %) على السنة التي سبقتها.
وقال مدير عام المستشفى، الأستاذ الدكتور إسماعيل مطالقة “إن الزيادة في حجم العمل جاءت نتيجة احتواء المستشفى على جميع الأقسام الطبية وإشغالها على مدار العام”، مضيفاً أن هذه الأقسام مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية المتطورة ووسائل التشخيص والعلاج لجميع الحالات المرضية والتي تقدم الخدمة الصحية للمرضى بإشراف كوادر طبية وتمريضية وفنية مؤهلة في وقت قياسي، بالإضافة إلى تنوع الخدمات العلاجية المقدمة للمرضى المراجعين والداخلين.
وأشار المطالقة إلى أن المستشفى حقق ثقة المواطنين وشهرة على المستويين المحلي والدولي بفضل التزامه الدائم بأعلى معايير تقديم الرعاية الصحية الشاملة، مما أهله ليكون أحد المستشفيات الرائدة في الأردن.
ومن جهته، قال مستشار أمراض القلب والشرايين والقسطرة القلبية، رئيس شعبة قسطرة القلب في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي، وعضو هيئة التدريس في كلية الطب بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، الدكتور محمد الجراح “إن زيادة عمليات قسطرة القلب مردها الازدياد المضطرد في عدد السكان وكثرة عدد المدخنين وخاصة الأرجيلة، وكثرة حالات السكري وارتفاع ضغط الدم والكولسترول التي تعد من الأسباب الرئيسية لحدوث الانسداد في الأوعية الدموية”.
وأضاف الدكتور الجراح “أن مستشفى الملك المؤسس هو المستشفى التحويلي الوحيد لمحافظات الشمال كافة، كما أن السمعة الممتازة لاستشاريي وأخصائيي القلب في المستشفى كان لها الأثر الكبير في إقبال المراجعين على المستشفى سواء كانوا مواطنين أو من الدول الشقيقة”.
وأشار الجراح إلى أن أطباء مركز الأميرة منى الحسين للقلب في المستشفى قاموا بإجراء (4000) عملية قسطرة للقلب العام الماضي بنسبة زيادة مقدراها (15 %) على السنوات السابقة، وبواقع 15 عملية يومياً، مضيفاً أن أطباء المركز أيضاً شاركوا بالتعاون مع جامعة نورث كارولينا الأميركية بتركيب عدد من الأجهزة الداعمة للقلب مثل (CRT-D, ICD, Pacemakers).
وفي سياق آخر، قال مدير الدائرة الطبية في المستشفى وعضو هيئة التدريس في جامعة العلوم والتكنولوجيا، الدكتور مهند القضاة “إن حالات العناية الحثيثة المسجلة للعام 2016 بلغت حوالي (4621) في زيادة تقدر بحوالي (9 %) على السنوات السابقة”.
وأشار إلى أن أسرّة العناية الحثيثة في المستشفى والبالغة (120) سريرا تشكل ما نسبته (23 %) من مجمل أسرّة المستشفى، وتبلغ عدد الأيام المرضية لهذه الأسرّة حوالي (32000) يوم على مدار العام تقدم وحدة العناية الحثيثة التي يتوفر فيها كادر طبي وتمريضي متميز وأجهزة إنعاش متطورة، أقصى أنواع الرعاية الصحية الممكنة للمرضى أصحاب الحالات الحرجة والخطيرة.

الغد

اقرأ ايضاً

اترك تعليق