اعترافات لذابح بائع كحول على الطريقة “الداعشية” في الإسكندرية

ذبح بائع كحول قبطي في 3 كانون الثاني/يناير في مدينة الإسكندرية بمصر.. القاتل صورته كاميرات المراقبة وتحددت هويته واعتبرته مواقع التواصل الاجتماعي سلفيا بسبب لحيته. ويأتي مقتل هذا الرجل ليزيد من مخاوف الأقباط المسيحيين في الإسكندرية الذين صاروا يتعرضون للعديد من الاعتداءات في هذه المدينة التي تشهد حضورا قويا للسلفيين.

دوافع القاتل عادل عبد النور سليمان الذي ألقت عليه الشرطة القبض غداة فعلته كانت مجهولة حتى يوم 5 كانون الثاني/يناير. عدد من المعلقين على الفيديو الذي نشر على يوتيوب فإن دوافع القتل واضحة لا تقبل الشك. “الطريقة التي قتل بها هي طريقة ’داعشية‘” يؤكد أحدهم في إشارة إلى تنظيم الدولة الإسلامية. وقد اعترف القاتل بفعلته حسب جريدة الجمهورية. لكنه لم يفعل ذلك باسم تنظيم “الدولة الإسلامية”.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق