وتولى رفسنجاني رئاسة مصلحة تشخيص النظام الإيراني، كآخر منصب له، وهو أحد الأعمدة الرئيسية في النظام السياسي في إيران.

وكانت وكالة الأنباء الإيرانية مهر، قد ذكرت في وقت سابق أنه تم نقل رفسنجاني إلى المستشفى بسبب “عارض قلبي”.