ووضع لورينتسو تونيلي الكرة في الشباك في آخر لعبة بالمباراة تقريبا ليبقي على نابولي خلف يوفنتوس وروما ثنائي المقدمة.

ومنح هدف سجله السيد هيساي لاعب نابولي بالخطأ في مرماه التقدم لسامبدوريا قبل أن يعادل مانولو غابياديني النتيجة بينما لم يكن المهاجم الآخر دريس ميرتنز – الذي سجل ثمانية أهداف في مبارياته الثلاث السابقة بالدوري – في يومه.

ورفع نابولي صاحب المركز الثالث رصيده إلى 38 نقطة بالتساوي مع روما وبفارق أربع نقاط خلف يوفنتوس المتصدر. ويحل روما ضيفا على جنوة الأحد بينما يلتقي يوفنتوس بملعبه مع بولونيا.

وتقدم سامبدوريا في الدقيقة 31 عندما حاول هيساي قطع تمريرة باتريك شيك العرضية لكن مدافع منتخب ألبانيا نجح فقط في تحويل الكرة إلى شباك فريقه.

وكان بوسع ميرتنز إدراك التعادل مع بداية الشوط الثاني لكنه بدلا من ذلك سدد فوق العارضة بطريقة غريبة قبل أن يشير إلى قطعة من عشب أرض الملعب مع شعوره بوضوح أن اللوم يقع عليها.

وحصل ماتياس سيلفستري لاعب سامبدوريا على إنذار بسبب إعاقة ميرتنز ثم طرد بعدها بقليل بطريقة قاسية بسبب مخالفة أخرى على حارس نابولي بيبي رينا رغم أنه بالكاد لمس الحارس الإسباني.

وأهدر ميرتنز فرصة أخرى سهلة بعد أن هيأ له خوسيه كايخون الكرة لكن نابولي تعادل في الدقيقة 77 عن طريق البديل غابياديني من مدى قريب.

وترجم نابولي ضغطه الشديد أخيرا عندما هز تونيلي الشباك بعد تمريرة للوراء من إيفان سترينيتش من على خط المرمى.

ومنح هدف متأخر من البديل ماسيمو مكاروني الفوز لإمبولي 1-صفر على باليرمو ليوسع الفارق بينه وبين منافسه الصقلي الموجود في منطقة الهبوط إلى سبع نقاط.

وشارك مكاروني في الدقيقة 76 وفي غضون دقيقتين حصل على ركلة جزاء نفذها بنفسه ليحسم الانتصار.

ويملك إمبولي – صاحب المركز 17 بين 20 فريقا – 17 نقطة يليه باليرمو ولديه عشر نقاط مقابل تسع لكل من كروتوني وبيسكارا.