أستراليا .. مراحيض خاصة للمتحولين جنسياً بالمدارس

سوف يكون بمقدور الطلاب المتحولين جنسياً اختيار أسمائهم المفضلة، وأزيائهم الموحدة، ومراحيضهم، بموجب سياسةٍ جديدة تطبقها وزارة التعليم في ولاية جنوب أستراليا.

وسوف يكون بمقدور أولئك الطلاب أيضاً أن يناموا في المعسكرات المدرسية جنباً إلى جنب مع الطلاب المنتمين إلى الجنس الذي يعتبر أولئك المتحولون جنسياً أنفسهم منتمين إليه.

وقالت الوزارة إنَّ هذه السياسة سوف تضمن معاملة “ملائمة” للطلاب المتحولين جنسياً من قبل المسؤولين بالمدارس.

وقالت آن ماري هايز، المديرة التنفيذية لقسم خدمات المدارس وتطوير الطفل على مستوى الولاية، لصحيفة أدفيرتايزر الأسترالية: “الفارق هنا، أنَّ هذه السياسة توضح المطلوب من المدارس بشكلٍ دقيق”.

 وأضافت آن ماري: “تلقينا عدداً من الاستفسارات من المدارس وأولياء الأمور، وكنا بحاجة إلى أن نكون شديدي الوضوح حول متطلباتنا التشريعية، وكيفية تطبيق المدارس لها، وبذلك ساعدنا مديري المدارس خاصةً والعائلات أيضاً في فهم ما يمكن لهم توقعه من المدارس”.

ودافعت آن ماري عن السياسة الجديدة، وقالت إنَّه لا يمكن استغلال هذه السياسة، وإنَّ الأولاد لن يكون بإمكانهم التظاهر بأنهم من متحولي الجنس للمبيت في المنطقة نفسها مع البنات في معسكرٍ مدرسي ما.

وعبرت آن ماري عن شعورها بأنَّ هذه السياسة تعزز التسامح، وسوف ترسل رسالةً قوية إلى الطلاب الآخرين بأنَّ الأطفال متحولي الجنس لا ينبغي اضطهادهم.

اترك تعليق