الذنيبات: طلبة التوجيهي مرتاحون لامتحان الرياضيات

عمان-  قال نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم، الدكتور محمد الذنيبات، إنه لمس ارتياحا كبيرا من طلبة الثانوية العامة (التوجيهي) لطبيعة أسئلة امتحان الرياضيات الذي تقدموا له الثلاثاء، ومستواها ومناسبتها لقدراتهم والوقت المخصص للامتحان، وكذلك الإجراءات الإدارية التي اتخذتها الوزارة وأجري الامتحان في ظلها، مبينا أن جميع الطلبة الذين استمع إليهم أبدوا ارتياحهم للامتحان ومجرياته بشكل عام.

وأضاف في تصريحات صحفية عقب جولة قام بها في مدرسة ضرار ابن الأزور التابعة لمديرية التربية والتعليم لقصبة عمان، واطلع على سير الامتحان فيها، أن الوزارة أدخلت ولأول مرة في تاريخ الامتحان في الأردن الرقابة الإلكترونية على قاعات الامتحان والمدارس التي يجري فيها الامتحان من خلال نظام الربط والحماية الإلكترونية لوزارة التربية والتعليم والذي يمكن من متابعة سير الامتحان.

وتقدم طلبة التوجيهي في المملكة اليوم، للامتحان في مادة الرياضيات في اليوم الأول لامتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة في دورته الشتوية للعام 2017 التي بدأت اليوم وتنتهي في السادس عشر من الشهر الحالي.

واستفسر الوزير الذنيبات من الطلبة عن مستوى الأسئلة وطبيعتها ومدى ملاءمتها لمستوياتهم، وكذلك مدى ملاءمة الوقت المخصص للامتحان للطلبة للإجابة عن الأسئلة.

كما التقى بالمراقبين في القاعات، واطمأن من خلالهم على سير الامتحان، مثمنا دورهم في إنجاح الامتحان وضبط إجراءاته.

وبين أن الامتحان سار في يومه الأول بكل هدوء ووفق ما هو مخطط له، دون أن ترد للوزارة أي ملاحظات حول أي محاولات لخرق تعليمات الامتحان، مشيدا في الوقت ذاته بالالتزام الكبير الذي أبداه الطلبة بالتعليمات الناظمة للامتحان وتعاون أولياء الأمور مع الوازرة في هذا الإطار.

وحول عملية التصحيح لدفاتر إجابات الطلبة في الامتحان، أكد الدكتور الذنيبات أن لجان التصحيح ستبدأ عملها في غضون يومين أو ثلاثة أيام، متوقعا أن تعلن نتائج الامتحان لهذه الدورة بشكل مبكر مقارنة مع الدورة ذاتها للعام الماضي.

وعبر وزير التربية والتعليم عن شكره لكافة الجهات المساندة للوزارة في إجراء امتحان الثانوية العامة في وزارتي الداخلية والصحة والأمن العام والدرك وديوان المحاسبة وجميع وسائل الإعلام المختلفة الرسمية والخاصة التي تتابع أنشطة الوزارة ومجريات الامتحان وتزود الوزارة بجميع الملاحظات التي تساعدها في تجويد العملية التعليمية بشكل عام.-(بترا)

اترك تعليق