وقال مدعون إن من المعتقد أن الشاب السوري حارب في صفوف داعش في سوريا، قبل أن يصل إلى ألمانيا في أغسطس عام 2015 ويقدم طلبا للجوء.

ويتهم السوري بتفقد معالم في العاصمة الألمانية مثل ميدان ألكسندربلاتز، ومبنى برلمان الرايخستاج، وبوابة براندنبورغ، في الفترة بين نهاية أغسطس 2015 وفبراير 2016.

وقالت المتحدثة باسم المحكمة ليسا جاني، إن المتهم أرسل فيما يبدو المعلومات التي جمعها من أنشطة المراقبة التي نفذها إلى التنظيم المتشدد في سوريا، موضحة أنه متهم “بالانتماء إلى تنظيم إرهابي في الخارج وانتهاك قانون متعلق بالأسلحة”.

وإذا أدين المتهم السوري فسيصدر ضده حكم وفقا لقانون التعامل مع القصر، كونه لا يزال دون الحادية والعشرين من عمره.

تأتي المحاكمة في وقت تبحث فيه ألمانيا إصدار قوانين أكثر صرامة لتعزيز الأمن، بعد أن دهس مهاجر رفض طلبه للجوء حشدا بشاحنة في سوق لعيد الميلاد في برلين يوم 19 ديسمبر، مما أسفر عن مقتل 12 شخصا. وأعلن داعش مسؤوليته عن الهجوم.