وقالت الزوجة المشتبه به إنها لم تكن على دراية بانتماء زوجها لتنظيم داعش الإرهابي، حسب ما نقلت صحف تركية عن بيان للشرطة، الثلاثاء.

وأضافت الزوجة، التي تقول تقارير إنها قيد الاحتجاز، أنها علمت بالهجوم الذي استهدف الملهى، شأن كل المتابعين، من خلال ما بثته قنوات التلفزيون.

وبثت السلطات صورا للمشتبه به التقطت في مناسبات عدة، إحداها في مركز صرافة بأحد أحياء يعتقد أنها اخذت قبل الهجوم ببضعة أيام. سكاي نيوز عربية