ويلعب فريق فينغر في ضيافة بورنموث، الثلاثاء، وبعد يومين فقط من استضافة كريستال بالاس في الدوري، بينما لن يلعب تشلسي متصدر الدوري، الأربعاء، بعد تفوقه 4-2 على ستوك سيتي، السبت الماضي.

وقال فينغر، الذي تولى تدريب أرسنال في 1996: “في 20 عاما هذا أكثر جدول غير عادل في فترة عيد الميلاد.. التباين في فترات الراحة لا يصدق حقا.. عند مقارنة الأمر بباقي الفرق فإن الأمر لا يصدق”.

ومن المنتظر أن يجري فينغر بعض التغييرات في التشكيلة مع توقعات بدخول آرون رامسي وفرانسيس كوكيلين وشكودران مصطفي للتشكيلة الأساسية أمام بورنموث صاحب المركز التاسع.

ويحتل أرسنال المركز الرابع وسيكون بوسعه تقليص الفارق مع القمة إلى 6 نقاط إذا حقق الانتصار على بورنموث.