بيان وزارة “العمل” لتوضح تسفير 11 عاملاً هندياً

أوضح الناطق الإعلامي في وزارة العمل محمد الخطيب الثلاثاء ، أن ما  نشر في بعض وسائل الإعلام حول قرار وزير العمل القاضي بتسفير إحدى عشر خبيرا من الجنسية الهندية في مجال صناعات الذهب دون سند قانوني لا يمت للواقع والحقيقة بصلة وعار عن الصحة.

وقال الخطيب في بيان صحفي  إنه ومن خلال الجولات التفتيشية  على أصحاب العمل في منطقة بيادر وادي السير  بتاريخ 22/12/2016  تم ضبط 13 عاملا في مشغل لصناعة الذهب – غير مرخص وفقا للقانون- , ولدى التدقيق على العاملين المضبوطين تبين ان اربعة منهم دخلوا البلاد بتاريخ 9/12/2016 بتأشيرة زيارة لا تعطيهم الحق في العمل , وغير حاصلين على تصاريح عمل.

وأضاف الخطيب ان سبعة منهم ايضا دخلوا البلاد قبل عشر اشهر تقريبا بتأشيرة زيارة لا تعطيهم الحق في العمل , وغير حاصلين على تصاريح عمل, وتبين وجود عامل يحمل تصريح منتهي بتاريخ 4/1/2016 لصالح صاحب عمل أخر,مشيرا الى انهم جميعا مخالفين لقانون العمل وليسو خبراء,  ولم يتقدم من ادعى انة صاحب المشغل -غير المرخص –  للحصول على تصاريح عمل تضمن حقوقهم, وعلية تم تنظيم عدد من المخالفات بحقهم وبحق صاحب العمل وصدر قرار تسفير العمال المخالفين وفقا لأحكام المادة (12) من قانون العمل بتاريخ 26/12/2016 .

وأكد الخطيب ان فريق التفتيش لم يجد أي موظف أردني يعمل في المشغل سواء في وظيفة إشرافية او إدارية او يتدرب على اعمال صناعة الذهب.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق