وخضع اللاعب، الذي حصد 17 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، لجراحة في الركبة في فبراير الماضي، بعدما انسحب من بطولة فرنسا المفتوحة بسبب إصابة في الظهر.

وحظي فيدرر لدى دخوله لأرض الملعب بتحية كبيرة من أكثر من 13500 متفرج في استاد بيرث أرينا، وحقق فوزا سهلا على إيفانز ليضع سويسرا في المقدمة 1-صفر أمام بريطانيا.

وقال اللاعب، البالغ عمره 35 عاما في مقابلة على جانب الملعب “التحية التي تلقيتها لدى دخولي الملعب.. حملت طابعا خاصا للغاية.”

وفي رده على سؤال بشأن الدافع الذي يجعله يواصل اللعب، قال “أعتقد أن الأمر يعتمد أيضا على كيفية تعرضك للإصابة. أصبت وأنا أعد الحمام لأطفالي. ليست الطريقة التي أود أن أودع بها اللعبة.”

ولم يفز فيدرر بلقب بطولة كبرى منذ توج في ويمبلدون 2012.