رئيس الفلبين يعدم اشخاص برميهم من هليكوبتر ويهدد بتكرارها

هدد الرئيس الفلبيني “رودريغو دوتيرتي” مسؤولي الحكومة الفاسدين بالرمي من طائرة هليكوبتر أثناء تحليقها، واعترف بأنه فعل ذلك ذات مرة وإنه لن يشعر بوخز الضمير إذا أقدم على ذلك مجددا.

وقال “دوتيرتي” المعروف عنه بتصريحاته الغاضبة، إنه ألقى ذات مرة صينيا يشتبه في ارتكابه جريمتي اغتصاب وقتل من على طائرة هليكوبتر.

وأشار الرئيس الفلبيني في كلمة وجهها لضحايا إعصار ضرب الفلبين: “إذا كنت فاسدا سأجلبك بطائرة هليكوبتر إلى مانيلا وسألقي بك منها. فعلت ذلك من قبل فلماذا لا أفعله مرة أخرى؟”.

ويأتي الاعتراف الأخير للرئيس بعد بضعة أسابيع من اعترافه بقتل أشخاص عندما كان رئيسا للمجلس المحلي لمدينة “دافاو” على مدى 22 عاما. وقال إنه فعلها أحيانا باستخدام دراجة نارية.

ورأى “دوتيرتي” أن ما أقدم عليه من قتل كان في إطار عمليات مشروعة للشرطة، من بينها واقعة تضمنت احتجاز رهائن. وحذر بعض أعضاء مجلس الشيوخ الرئيس الفلبيني من احتمال تعرضه للمساءلة في البرلمان على تصريحاته.

وقال “دوتيرتي” إن ستة أشخاص اعتقلوا في مانيلا الأسبوع الماضي ومعهم نصف طن من مادة “الميثامفيتامين” -المعروفة محليا باسم “شابو”- كانوا محظوظين لأنه كان خارج العاصمة.

وأضاف: “كانوا محظوظين لأنني لم أكن في مانيلا في ذلك الوقت. لو كنت علمت بوجود هذه الكمية الكبيرة من الشابو داخل منزل لكنت حتما قتلتهم”.

وأضاف: “بعيدا عن أي دراما.. سأسحب مسدسا وأرديك قتيلا إذا لم يفعل شخص آخر ذلك”.

ولم يتضح على الفور متى وأين وقع حادث الهليكوبتر الذي تحدث عنه، لكن إرنستو أبيلا المتحدث باسم الرئيس، أشار إلى أن هذا ربما لم يحدث فعلا.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق