أرسنال يزيح سيتي عن المركز الثالث وتوتنهام يتخطى واتفورد

الدوري الإنجليزي

لندن- أزاح ارسنال مانشستر سيتي عن المركز الثالث في ترتيب الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم، بفوزه، الاحد، على كريستال بالاس 2-صفر، في المرحلة التاسعة عشرة التي شهدت تقديم توتنهام استعراضا كرويا امام مضيفه واتفورد انتهى بفوزه 4-1.
على “ستاد الامارات”، استفاد لاعبو المدرب الفرنسي ارسين فينغر على اكمل وجه من نتيجة مباراة قمة المرحلة التي فاز بها السبت ليفربول الثاني على مانشستر سيتي (1-صفر)، لازاحة الاخير عن المركز الثالث.
وكان ارسنال ثاني الترتيب قبل تلقيه هزيمتين على التوالي في المرحلتين 16 و17 امام ايفرتون وسيتي (بنتيجة واحدة 1-2)، ثم استعاد توازنه في المرحلة السابقة على حساب وست بروميتش (1-صفر) بفضل الفرنسي اوليفييه جيرو الذي مهد الطريق بتسجيله الهدف الاول امام كريستال بالاس الذي تجمد رصيده عند 16 نقطة.
وخاض ارسنال مباراته الـ200 على ملعبه الذي افتتح في صيف 2006، بغياب صانع العابه الالماني مسعود اوزيل بسبب المرض، الا ان ذلك لم يؤثر على اداء الفريق الذي افتتح التسجيل بعد 17 دقيقة بهدف رائع لجيرو، بعدما وصلته عرضية التشيلي اليكسيس سانشيس، فسددها اكروباتية خلفية بكعب قدمه، ارتدت من العارضة الى الشباك.
وحافظ ارسنال على سجله كالفريق الوحيد الذي انهى الدقائق الـ45 الاولى من المباريات الـ19 هذا الموسم دون ان يكون متخلفا.
وبعد معاناة طفيفة في بداية الشوط الاول، عاود ارسنال تسلم زمام المبادرة، واضاف الهدف الثاني في الدقيقة 56 اثر كرة من سانشيس الى الاسباني ناتشو مونريال المتوغل في الجهة اليسرى، فلعبها الاخير عرضية الا ان الدفاع اعترضها لتصل الى النيجيري الشاب اليكس ايووبي الذي حولها برأسه في الشباك (56).
وضبط لاعبو ارسنال ايقاع كريستال بالاس للحؤول دون عودته الى المباراة، ليحققوا فوزهم الثاني عشر هذا الموسم.

توتنهام × واتفورد

على ملعب “فيكاريدج رود”، تخطى توتنهام عقبة مضيفه واتفورد 4-1. ويدين فريق المدرب الارجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو بفوزه الرابع تواليا، والخامس تواليا في المباراة الاولى من السنة الجديدة، الى الثنائي هاري كاين وديلي آلي اللذين تقاسما الاهداف.
وبهذا الفوز، صعد توتنهام الى المركز الرابع بفارق الاهداف امام مانشستر سيتي الذي تراجع الى الخامس.
واستعد توتنهام بافضل طريقة للقاء المرتقب الاربعاء ضد جاره وضيفه تشلسي المتصدر بفارق 10 نقاط عنه. في المقابل، تجمد رصيد واتفورد عند 22 نقطة في المركز الثاني عشر بعد هزيمته التاسعة.
وحسم توتنهام الذي لم يسبق له الخسارة امام واتفورد في اي من المواجهات السبع بينهما، في الشوط الاول بعدما تقدم بثلاثية نظيفة.
وافتتح لاعبو بوكيتينو التسجيل في الدقيقة 26 اثر لعبة جماعية شارك فيها كاين ثم انهاها بتسديدة في الشباك من زاوية ضيقة بعد تمريرة من كيران تريبيير الذي كان ايضا خلف الهدف الثاني الذي سجله كاين ايضا في الدقيقة 33، اثر تمريرة عرضية من الجهة اليمنى تلقفها المهاجم الدولي مباشرة في الشباك من مسافة قريبة.
وهذا هو الهدف الرابع لكاين في مبارياته الثلاث الاخيرة في الدوري، بعد سلسلة من سبع مباريات متتالية من دون اي هدف.
كما انها المرة الاولى منذ آذار/مارس 1997 يتقدم فيها توتنهام بثلاثية نظيفة في الشوط الاول، حينما تغلب على سندرلاند 4-صفر.
وبعد تسجيله هدفين، ادى كاين دور المرر في الهدف الثالث الذي سجله آلي في الدقيقة 41، اذ مرر كرة اخطأ مدافع واتفورد المغربي يونس قابول في التعامل معها فوصلت الى آلي الذي اودعها المرمى.
وفي الثواني الاولى من الشوط الثاني، وجد آلي نفسه وحيدا امام الحارس البرازيلي المخضرم هوريليو غوميش اثر تمريرة طولية من كاين، فسدد الكرة في الشباك دون مضايقة (46).
وانتظر واتفورد حتى الدقيقة الاولى من الوقت الضائع لتسجيل هدفه الوحيد، اثر ركلة حرة وصلت الى القائم الايسر حيث قابول الذي سدد كرة ارتدت من الحارس الفرنسي هوغو لوريس. (أ ف ب)

– ترتيب فرق الصدارة:
1- تشلسي 49 نقطة من 19 مباراة
2- ليفربول 43 من 19
3- ارسنال 40 من 19
4- توتنهام 39 من 19
5- مانشستر سيتي 39 من 19

اترك تعليق