عشرات القتلى والجرحى في اعتداء مزدوج بأحد أسواق بغداد

بغداد- قتل 27 شخصا على الأقل، اليوم السبت، في اعتداءين انتحاريين متزامنين في سوق مزدحم في بغداد هما الأسوا منذ شهرين في العاصمة العراقية ويأتيان قبل ساعات على نهاية العام، حسبما أفادت مصادر من الشرطة العراقية.

وقال عقيد في الشرطة لوكالة الصحافة الفرنسية، “هناك 27 قتيلا و53 جريحا”، بينما كانت حصيلة سابقة للشرطة أشارت إلى 18 قتيلا و38 جريحا.
وقام انتحاريان بتفجير حزاميهما الناسفين في سوق السنك بوسط بغداد خلال ساعة الازدحام عند الصباح.
وكان الاعتداء الدموي الأخير في بغداد وقع في أواسط تشرين الأول (أكتوبر) عندما فجر انتحاري حزامه الناسف بين معزين من الشيعة مما أوقع 34 قتيلا على الأقل.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاعتداء بعد، إلا أن تنظيم داعش يتبنى غالبية الاعتداءات الانتحارية والاعتداءات بالعبوات الناسفة في بغداد وسائر أنحاء البلاد.

اترك تعليق