زراعة عجلون: الأمطار تمهد لموسم زراعي جيد وتفجر الينابيع

ساهم تساقط الامطار منذ بداية فصل الشتاء في مختلف مناطق محافظة عجلون بزيادة المخزون المائي في السدود وتفجر الينابيع ويبشر بموسم زراعي جيد وخصوصا موسم قطاف الزيتون .

كما ساهمت الثلوج والامطار في زيادة منسوب المياه في الينابيع والادوية مثل نبع الفوار في عين جنا وعين العلقة في باعون وأم قاسم في راجب والعين البيضاء في عرجان ونبع عين ابو الجود والصالوص بعنجره مما يبشر بموسم زراعي جيد ونجاح زراعات الحبوب التي يعتمد عليها كثير من المزارعين .

وقال مدير زراعة عجلون الدكتور ابراهيم الاتيم في تصريح لوكالة الانباء الاردنية ” بترا ” اليوم ان كميات هطول ستساهم في انتاج المحاصيل الزراعية المتعددة الحرجية والمروية بالإضافة الى توفير المراعي الطبيعية للمواشي والتي تعمل على تخفيف الكلف على اصحاب الثروة الحيوانية .

واشار الدكتور الاتيم الى ان مدينة عجلون سجلت أعلى نسبة هطول مطري بالنسبة لمختلف مناطق المحافظة مبينا ان كميات الامطار التراكمية بلغت في محافظة عجلون 388 ملم ونسبة الهطول 65% وكفرنجة 344 ملم ونسبة الهطول 57% وعنجرة 349 ملم ونسبة الهطول 58% ورأس منيف 291 ملم ونسبة الهطول 54% وعبين وصخرة 262 ملم ونسبة الهطول 47% واشتفينا 268 ملم ونسبة الهطول 44% .

وقال مدير إدارة مياه المحافظة المهندس منتصر المومني إن كميات الأمطار التي شهدتها المحافظة ستساهم في زيادة جريان الأودية وتحقق مخزونا للمياه السطحية والجوفية ما يساهم في زيادة كميات مياه الشرب تمنع حدوث الأزمات صيفا.

ودعا المومني الى استغلال مشاريع الحصاد المائي في المنازل وعمل الابار لتخزين المياه لاستغلالها للشرب والزراعة.

واكد مدير سياحة عجلون هاني شويات أن تواصل الأمطار سيوفر ربيعا غنيا بتنوعه النباتي الذي يمهد لبساط أخضر اعتاد زوار المحافظة بافتراشه والتمتع بأحضان طبيعة نادرة تلف المكان ويساهم في إنعاش الغابات المتنوعة بأشجارها خصوصا ان محافظة عجلون يتوفر فيها الاودية والغابات الجميلة وتمتاز بميزات نسبية سياحيا وبيئيا.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق