وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو للصحفيين في مدينة ألانيا في جنوب تركيا في تعليقات بثها التلفزيون على الهواء مباشرة “أبلغنا روسيا من البداية أن منظمة إرهابية مثل وحدات حماية الشعب يجب ألا تشارك في (محادثات) أستانة.

وأضاف: إذا ألقى حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب السلاح وأيدا وحدة أراضي سوريا فيمكن إدراجهما في إطار حل شامل.”

 وفي المقابل، قال تشاوش أوغلو إن بلاده سترحب بمشاركة الولايات المتحدة في محادثات السلام السورية.

ودخل وقف لإطلاق النار تسانده روسيا وتركيا حيز التنفيذ في سوريا عند منتصف الليل ومن المستهدف أن يكون خطوة أولى صوب محادثات سلام تستضيفها العاصمة الكازخستانية أستانة.