كان موقع فيسبوك دشن منصته للبث المباشر في أغسطس 2015 ولاتزال في مهدها. واستخدمت نيويورك تايمز فيسبوك لايف لعرض موادها الصحفية على أمل الوصول لمشتركين محتملين نظرا لاعتماد الشركة بشدة على الخدمات الرقمية في زيادة الإيرادات.

ولم يتضح قدر الإيرادات التي سجلتها نيويورك تايمز من مقاطع الفيديو.

وقالت منافذ إعلامية متعددة إن فيسبوك تدفع لشركات إعلامية محددة لإنتاج مقاطع فيديو مباشرة خلال عام وذلك من مارس 2016 وحتى مارس 2017.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن نيويورك تايمز حصلت على ثلاثة ملايين دولار تقريبا عن الفترة المذكورة.

ورفض متحدث باسم الصحيفة التعليق على أي أمور مالية أو تقريروول ستريت جورنال. وأكد متحدث باسم فيسبوك أن الشركة تعرض “دعما ماليا مؤقتا لعدد محدود نسبيا من الشركات” لإنتاج مقاطع الفيديو.

وقالت نيويورك تايمز إنها تجاوزت عتبة المئة مليون مشاهدة في وقت سابق من ديسمبر الجاري.