ألقى كيري خطاب الأربعاء والذي حدد مقترحاته للتوصل الى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، ورد فيه على انتقادات إسرائيلية حادة لامتناع الولايات المتحدة منذ أيام عن التصويت ضد إدانة بناء المستوطنات الإسرائيلية.

وأكد كيري على الموقف الأميركي بأن حل الدولتين ومنح الإسرائيليين والفلسطينيين دولة ووطنا هو أفضل خارطة طريق إلى السلام.

وأوضح أيضا أنه على الرغم من الخلافات السياسية الأخيرة، واصلت الولايات المتحدة كونها أقرب حليف لإسرائيل.

إسرائيل غاضبة من الولايات المتحدة منذ التصويت في الأمم المتحدة نهاية الاسبوع الماضي. لكن كيري قال في كلمة وداع في وزارة الخارجية اليوم الاربعاء إن التصويت جاء “تماشيا مع” القيم الأمريكية للديمقراطية.

وأضاف كيري إن توسيع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس الشرقية يقود إلى “واقع الدولة الواحدة الذي لا رجعة فيه”.

وأوضح كيري أن هذا يحدث على الرغم من استطلاعات الرأي التي أظهرت أن معظم الإسرائيليين يؤيدون اقامة دولة فلسطينية مستقلة.

وقال كيري إن معظم سكان إسرائيل لا يعرفون كيف أصبحت عملية الاستيطان منهجية في السنوات الأخيرة، مع انتقال عشرات الآلاف من الإسرائيليين إلى وسط الأراضي الفلسطينية.