وقال المسؤول الحكومي، ديللي رام أشاريا، إن الأفيال هاجمت قرية برازيني عند الفجر، عندما لم يكن هناك الكثير من الضوء وكانت الرؤية شبه منعدمة بسبب الضباب الشتوي.

وأضاف أشاريا أن القرويين لم يروا الأفيال وهي قادمة، ولم تتح أمامهم فرصة للهرب.

وأرسلت قوات أمن إلى المنطقة لمطاردة الحيوانات وإعادتها إلى الغابة. ونقل المصابان إلى بلدة قريبة للعلاج.

وتقع القرية بالقرب من متنزه بارديا ناشونال بارك، الذي يضم الكثير من الأفيال، لكن نادرا ما يقتل الناس على أيدي الحيوانات.

ويحمي جنود حكوميون المتنزه الذي يضم نمورا مهددة بالانقراض، ووحيد القرن والكثير من الحيوانات الأخرى.  سكاي نيوز عربية