وكان حكم بالسجن لعشر سنوات قد صدر على جاكلين سوفاج لقتلها زوجها بالرصاص في 2012  بعد أن دأب على ضربها لعقود.

وطلبت بناتها الثلاث عفوا رئاسيا في محاولة حظيت بكثير من الدعاية ولقيت دعما من التماس على الإنترنت وقع عليه أكثر من  380ألف شخص.

وقام أولوند في بادئ الأمر بتخفيف الحكم في يناير قبل أن يمنحها العفو الكامل اليوم الأربعاء.

وقال مكتبه في بيان “رئيس الجمهورية قضى بأن مكان السيدة سوفاج لم يعد في السجن” مضيفا أنه سيتم إطلاق سراحها في الحال.

وسوفاج واحدة من شخصين استفادا من عفو رئاسي من هولاند.

ففي 2013 خفف الحكم الصادر بحق فليب الشناوي الذي كان وقتها صاحب أطول فترة لنزيل في السجون الفرنسية قبل أن يفرج عنه بموجب عفو بعد 38عاما خلف القضبان