وانتقل السويدي إبراهيموفيتش (35 عاما) إلى “الشياطين الحمر” بعقد لموسم واحد مع خيار التمديد لموسم اضافي، ويتوقع أن يعمد المهاجم وناديه الحالي إلى تفعيل هذا البند الذي سيعني بقاءه في الدوري الإنجليزي حتى صيف 2018.

وفي نوفمبر الماضي لمح مورينيو إلى تمديد العقد، وكرر ذلك مساء الاثنين بعد فوز يونايتد على ضيفه سندرلاند (3-1) ضمن المرحلة 18 من الدوري، حيث سجل “إبرا” هدفا في المباراة ومرر تمريرتين حاسمتين.

وقال مورينيو: “التفعيل حاصل في ذهن إبراهيموفيتش ومن خلال القرارات التي اتخذها أنا ومالكو النادي ومجلس الإدارة. بالتالي ليست هناك أي مشكلة”.

ويحمل هدف إبراهيموفيتش الأخير الرقم 50 له عام 2016 بكل المسابقات، في مباريات الأندية أو مع المنتخب السويدي، الذي اعتزل اللعب معه بعد كأس أوروبا 2016.

ولم يبد مورينيو استغرابه مما يحققه إبراهيموفيتش، قائلا: “لأنه شخص ذكي وفخور بنفسه كثيرا قرر المجيء إلى مانشستر يونايتد والدوري الإنجليزي، إلى ناد حيث المتطلبات مرتفعة، في الدوري الأصعب في العالم بالنسبة لمهاجم”.

وأضاف: “عندما قرر القدوم إلى هنا، كان يعلم أن باستطاعته” اللعب على هذا المستوى، مؤكدا أنه “لم يأت إلى هنا ليغادر الدوري الممتاز دون أن يثبت نفسه. ترك الدوري الإنجليزي بعد فشل في مانشستر يونايتد؟ هذا أمر مستحيل”.  سكاي نيوز عربية