وقال ديرمر:” الشنيع في الأمر أن الولايات المتحدة كانت وراء تلك المؤامرة( قرار إدانة الاستيطان). اعتقد أنه كان يوما حزينا جدا، صفحة مخجلة حقا. حكومة إسرائيل خاب أملها تماما” من موقف واشنطن، وفق ما نقلت “فرانس برس” عن شبكة “سي أن أن” الأميركية.

وأضاف أن حكومته ستنشر ما قال إنه “أدلة على المناورة الأميركية في الوقت المناسب”.

وأضاف:” لدينا دليل واضح على ذلك( تآمر إدارة أوباما). سنقدم الدليل إلى الإدارة الجديدة عبر القنوات المناسبة. وإذا أرادوا إطلاع الأميركيين عليه يمكنهم ذلك”.

وأشار إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما ساعد الفلسطينيين في” شن حرب دبلوماسية وقانونية ضد إسرائيل”.