وأوضحت الشركة التابعة لـ”سوني كورب” في بيان مقتضب إنها نجحت في “إصلاح” الوضع”، وأضافت سوني “نعتذر لبريتني سبيرز وجمهورها عن أي ارتباك”، وفق “رويترز”.

ورفضت متحدثة باسم سوني التعليق، ولم يرد متحدث باسم “تويتر” على رسائل بالبريد الإلكتروني تطلب التعليق.

وحذفت التغريدات الكاذبة من حساب سوني بعد فترة وجيزة. وقالت مجلة “بيلبورد” إن جماعة “أورماين” التي لها أنشطة تسلل إلكتروني أعلنت مسؤوليتها عن اختراق الحساب.