1000 طبيب بلا عمل والصحة تشكو النقص

نفذ عدد من الأطباء المتعطلين عن العمل من خريجي الجامعات الأردنية والأجنبية اعتصاما، الاثنين، امام رئااسة الوزراء على الدوار الرابع احتجاجا على تأخر تعيينهم منذ تخرجهم عام 2011.
كما استهجن المشاركون في الاعتصام مظاهر العبث في ترتيبهم التنافسي، حيث تغيّر دورهم حسب ديوان الخدمة بشكل كبير، وتراجع الترتيب “مثلا من 1 إلى 89 ومن 3 إلى 82 ومن 100 إلى 210”.
وقال الطبيب المتعطل عن العمل محمد المهيرات إن مطلبهم الأساسي يكمن بتغيير نظام الخدمة المدنية واعتماد المنافسة على مستوى المملكة بدلا من اعتماد المحافظات بشكل مغلق، مشيرا إلى أن نظام “التنافس على أساس المحافظة” تسبب بتكدس أكثر من 1000 طبيب وتوقف تعيينهم.
ولفت المهيرات إلى أن اعتماد مبدأ المحافظات المغلقة ينزع العدالة من التعيينات، حيث أن وزارة الصحة تسمح بالنقل من المحافظات إلى العاصمة لكون المستشفيات التعليمية هي “البشير والأمير حمزة” فقط، الأمر الذي يؤدي لاكتفاء عمان بالأطباء والنقص في المحافظات.
ورفع المعتصمون شعارات، منها: “وزارة الصحة تشتكي نقص الأطباء، 1000 طبيب من عمّان عاطل عن العمل منذ 2011″، “قانون ديوان الخدمة المدنية ظالم”، داعين إلى إعادة اعتماد نظام وتعليمات التعيين في ديوان الخدمة المدنية الى ما كان عليه قبل ‏تعديله عام 2012، حيث كان يعتمد “الأقدمية” والتنافس يكون على مستوى ‏المملكة.
وأشاروا إلى أنه في الوقت الحالي، فإن التعيين يتم وفق المحافظات وهو ما يؤدي إلى إحداث ظلم لدى الأطباء في العاصمة عمان التي يوجد بها العدد الأكبر من العاطلين عن العمل في مهنة الطب، لافتين إلى أن هنالك اطباء مسجلون في ديوان الخدمة منذ العام 2011 لم يحالفهم الحظ بالتعيين لغاية الآن، فيما ان هناك خريجون منذ العام 2015 قد تم تعيينهم وفق نظام ديوان الخدمة الجديد.

 

اقرأ ايضاً

اترك تعليق