كأس ولي العهد السعودي: صراع التأهل بين الهلال والنصر

تتجه الأنظار يوم الاثنين صوب استاد الملك فهد الدولي بالرياض، الذي سيحتضن ديربي العاصمة بين الهلال وغريمه التقليدي النصر في الدور نصف النهائي لكأس ولي العهد السعودي.

وتأتي هذه المواجهة بعد 10 أيام من مباراتهما في ختام الدور الأول لدوري جميل السعودي للمحترفين والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.

ويسعى الهلال إلى تعويض خسارته الأخيرة أمام النصر في نهائي المسابقة موسم 2013 إلا أنه يأمل في تأكيد تفوقه على غريمه التقليدي في المسابقة والوصول الى النهائي للمرة العاشرة على التوالي.

وتلقى الأرجنتيني رامون دياز مدرب الهلال ضربةً موجعة بعد تأكد غياب لاعبه البرازيلي كارلوس إدواردو الموقوف 4 مباريات بقرار من لجنة الانضباط لتلفظه على حكم مواجهة فريقه أمام الباطن في المرحلة 14 من دوري جميل السعودي للمحترفين.

وتنفس دياز الصعداء بعد عودة الثنائي نواف العابد وياسر الشهراني إلى الفريق من جديد بعدما أراحهما في مواجهة الباطن الماضية لتعرضهما إلى إصابات طفيفة ومن المتوقع أن يزج بالبرازيلي الآخر تياغو ألفيس كبديل لمواطنه إدواردو.

ونجح الهلال بالوصول إلى هذا الدور بعد فوزه على مضيفه الرائد 2-1 في الدور ثمن النهائي, وأقصى جاره الشباب بفوزه 2-صفر في الدور ربع النهائي.

وفي المقابل ستكون مهمة النصر صعبة إذا ما أراد إبعاد غريمه التقليدي عن النهائي لأول مرة بعد 10 مواسم.

وتلقى الكرواتي زوران ماميتش مدرب النصر أنباء سارة خلال اليومين الماضين بعد تأكد مشاركة الثلاثي البرازيلي بورونو أوفيني ومحمد السهلاوي، بالإضافة إلى اللاعب عوض خميس المبتعد عن الفريق لأكثر من شهر بسبب الاصابة لينضموا بجانب زميلهم إبراهيم غالب الذي شارك في النصف الأخير من مواجهة الفتح الماضية التي كسبها الفريق 2-1 بعد غياب استمر لأكثر من 9 أشهر بسبب إصابته بقطع في الرباط الصليبي.

ومن المتوقع أن يدفع زوران بالثنائي الشاب عبدالرحمن الدوسري الذي شارك في مواجهة الهلال وزميله سامي النجعي الذي ساهم بفوز فريقه على الفتح في المباراة السابقة بتسجيله هدفا وصناعته للهدف الثاني، في حين سيبدأ المواجهة
بتواجد المهاجم نايف هزازي.

ولم يجد النصر صعوبة في الوصول إلى هذا الدور بعد تجاوزه لفريق النجوم “درجة أولى” بفوزه 3-صفر في دور 32 وفوزه على الوطني “درجة أولى” 3-1 في الدور ثمن النهائي، وإقصائه الوحدة في الدور ربع النهائي بفوزه بهدف نظيف.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق