وقال نتانياهو إنه يتطلع إلى العمل مع صديقهالرئيس المنتخب دونالد ترامب، بحسب الأسوشيتد برس.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أن إسرائيل ترفض القرار الدولي الذي وصفه بالوهمي والمضلل، الذي يطالب بوضع حد للبناء الاستيطاني.

وقال نتانياهو إن إدارة أوباما نصبت كمينا مخزيا مناهضا لإسرائيل بالأمم المتحدة.

كما ذكر أنه تحدث إلى الزعماء الأميركيين الذين تعهدوا بمحاربة تلك الخطوة.

وحظي القرار بالموافقة عقب امتناع الولايات المتحدة عن التصويت، في انحراف حاد عن المسار الأميركي المعتاد.

فرغم اعتراضها على البناء الاستيطاني كانت واشنطن عادة ما تستخدم حق النقض الفيتو باعتبارها من الأعضاء الخمسة الدائمين لعرقلة مثل تلك القرارات.