وقد ظلت الشرطة تطارد الرجل وسط الثلوج الكثيفة، من دون أن تعلم السبب الذي جعله يصرّ على هذا الفعل، إلى أن انحرف من خلال أبواب المطار وولج إلى منطقة حزم الأمتعة في مشهد درامي ومجنون.

وقال مسؤولون في المطار إن الرجل الذي كان ثملاً، كبس نفسه بالسيارة من خلال الأبواب في وقت متأخر من ليل الأربعاء الماضي ليصبح داخل مبنى المحطة الدولية للطائرات مهدداً حياة الجميع.

وذكر موقع مراسل موقع Kazansky الإخباري يوم الجمعة، أن الرجل ويدعى رسلان نيرتدانوف (40 سنة) قال في جلسة المحكمة إنه كان يسلك طريقه بعناية للوصول إلى محبوبته “لقد اضطررت لإدراك منصة المحطة وقاتلت لأجل الحب”.

ويظهر الفيديو كيف أن الرجل أثار الرعب لدى الركاب والموظفين في المحطة، وخلق حالة من الاستنفار، بحيث بدأ المشهد كما لو أنه في فيلم سينمائي وليس حقيقة.

وأوضح رسلان للمحكمة أن صديقته كانت قد وصلت من سفر في صالة ركاب السكك الحديدية، المرفقة بالمبنى، وكانت هذه الطريقة المناسبة التي اختارها لكي يرحب بها.

وذكر متحدث باسم المطار أنه لا أحد أصيب في الحادثة.

ومدينة قازان تقع في جنوب غربي روسيا على ضفاف الأنهار في قازانكا والفولغا.