جرش بلا فندق أو أماكن مبيت للسياح

جرش- أكد رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزه أن مدينة جرش تفتقر لفندق سياحي وأماكن لمبيت السائح، ما يقصر من مدة إقامة السائح بالمدينة، ويعمل على عدم استفادة المدينة من الوفود السياحية التي تأتي لزيارة آثارها الفريدة.
واضاف ان مدة اقامة السائح لا تتيح للسائح التجول في المدينة وأسواقها ومحالها التجارية ومطاعمها، بالتالي فإن مردود الوفود السياحية يكون ضعيفا على المجتمع المحلي.
وقال إن البلدية تبذل جهودا مضنية في تنمية السياحة لجرش من خلال عدة برامج وأنشطة ومشاريع سياحية، كان لها دور كبير في تنفيذها، وهي تسعى جاهدة الآن لعقد مؤتمر سياحي كبير خلال الشهور القليلة المقبلة في مدينة جرش، لتسليط الضوء على هذه المدينة ذات الإرث التاريخي الكبير.
واوضح قوقزة أن الأوضاع التي تمر بها المنطقة تؤثر كذلك على الجاذبية السياحية للمنطقة وتساهم في تراجع الموسم السياحي، خاصة وأن السائح يبحث بالدرجة الأولى عن الأمان في المناطق السياحية التي يزورها.
واشار الى أن أهم الخدمات التي تقدم في المواقع لأثرية متوفرة في جرش باستثناء الشراكات الحقيقية مع مستثمريين عالميين ، وهذه المطالب أوقعت بلدية جرش الكبرى بعدة خلافات مع جهات متعددة على دور البلدية التنموي والثقافي في تنمية قطاع السياحة في المدينة، خاصة وأن بلدية جرش لا توفر جهدا في دعم القطاع السياحي في جرش.
وكان قوقزة أكد خلال محاضرة حول الواقع السياحي في جرش وأثره على الوضع الاقتصادي للمجتمع والتي أقيمت مساء أمس في رواق جرش الثقافي أن سبب تراجع الموسم السياحي هو قلة التسويق للمدينة الأثرية وقلة البرامج التسويقية والتشجيعية التي تتخذها عدة جهات ولا تليق بالأرث  الأثري والتاريخي والحضاري في جرش .
واوضح أن الاهتمام من مختلف الجهات الحكومية في مدينة جرش الأثرية ما زال متواضعا، والمدينة بحاجة إلى اهتمام مضاعف، سيما وهي من أكبر المدن الأثرية في العالم.
وقال قوقزه إن البلدية قامت بتشكيل مجلس الأحياء ومجلس ثقافي ومكتب دائم للجمعيات، مؤكدا ان هذه المشاريع هدفها الحصول على تمويل لعدة مشاريع ستساهم في الترويج السياحي لجرش.
ودعا الى الترويج الحقيقي لمدينة جرش الأثرية بإقامة أكشاك ترويجية داخل المدينة الأثرية وبناء بيوت الشعر في الموقع والتي تتحدث عن المدينة وتروجها سياحيا، بالاضافة الى إقامة فندق سياحي ليطيل مدة مكوث السائح في جرش وهذا ما تسعى بلدية جرش الكبرى لإقامته بالتشارك مع مستثمرين.
بدوره استعرض الخبير السياحي الدكتور يوسف زريقات  الكنز التاريخي الأثري والحضاري في  جرش من خلال تاريخ الهكسوس القديم قبل 3 آلاف سنة قبل الميلاد، مرورا بمختلف الحقب التاريخية التي مرت بها جرش، مستذكرا عدة أحداث عبرت عبر آلاف السنين في جرش.
وأوضح أنه ما زال هناك فرصة امام مدينة جرش للترشح للمدن المعتمدة من قبل اليونيسكو.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق