الجزيرة يجتاز ذات راس.. والوحدات ينتزع الفوز من شباب الأردن

عمان-الزرقاء- واصل فريق الجزيرة انتصاراته وصدارته لدوري المناصير للمحترفين لكرة القدم ورفع رصيده إلى 211 نقطة مع نهاية الجولة الثامنة، عندما حقق فوزا كبيرا على ذات راس بنتيجة 4-0، في مباراة جرت، السبت، على ستاد الأمير محمد، فيما توقف رصيد ذات راس عند 3 نقاط.
وانتزع الوحدات فوزا ثمينا من شباب الأردن ورد على هدفيه المبكرين بثلاثية، ليرتفع رصيد الوحدات الى 15 نقطة ويبقى رصيد شباب الأردن 10 نقاط.
وعلى ستاد الملك عبدالله الثاني، نجح فريق الأهلي في افساد فرحة نظيره الحسين اربد وتعادل معه 2-2، ليرفع الأهلي رصيده إلى 11 نقطة مقابل 13 نقطة للحسين إربد.
الوحدات 3 شباب الأردن 2
لم تمض على صافرة البداية سوى 3 دقائق حتى كان شباب الأردن يغافل دفاعات الوحدات بهجمة مضادة وصلت فيها الكرة الى موسى التعمري الذي سددها قوية ارتدت من الحارس تامر صالح أمام المتحفز محمد الشيشاني الذي أودعها داخل الشباك، هدفا اشعل فتيل المنافسة، من جهة، وأثار حفيظة لاعبي الوحدات من جهة أخرى.
بيد أن الهدف الشبابي الثاني الذي جاء بامضاء (القناص) محمد الشيشاني في الدقيقة 8 عندما انبرى للكرة الثابتة التي نفذها شريف عدنان وسددها رأسية سكنت الزاوية اليسرى لمرمى الحارس صالح، قلب الموازين وبعثر اوراق الوحدات، بعد أن انصب تركيزه على المحاولات الهجومية بالتقدم بأكبر عدد من لاعبيه للقبض على منطقة الألعاب من خلال الإكثار من التمريرات القصيرة التي لجأ اليها رجائي عايد وأحمد الياس وحسن عبد الفتاح ومنذر ابو عمارة، لايصال الكرات إلى المهاجمين بهاء فيصل وتوريس، والاستفادة ايضا من الكرات العرضية التي (هطلت) أمام مرمى الشاب نظرا لإصرار الأخضر على تقليص الفارق، وهذا ما تحقق في الدقيقة 17 عندما ارسل بهاء ركنية سددها طارق خطاب داخل الشباك، وكاد عبدالفتاح أن يدرك التعادل لكن كرته الرأسية ضربت بالمدافعين على حساب ركنية.
فريق شباب الأردن حاول قدر الإمكان استغلال المساحات التي خلفها اندفاع لاعبي الوحدات، وظهرت الهجمات المضادة التي قادها محمد الرازم وموسى التعمري وأنس حجة ورائد النواطير بشكل واضح، وأن شكلت خطورة على دفاعات الوحدات وحارس مرماه صالح الذي تعرض للتهديد من جديد عندما سدد الشيشاني كرباجية التقطها صالح، قبل أن يأتي الرد من خلال الكرة القوية التي ارسلها بهاء من مسافة بعيدة ارتدت من الحارس ابو ليلى أمام حسن عبدالفتاح الذي اعادها داخل الشباك هدف التعادل في الدقيقة 35.
بعد الهدف تقدم فريق الشباب بسلسلة من الهجمات التي اخذت طابع السرعة خصوصا من ناحية الأطراف، وكاد محمد الباشا أن يسجل لفريقه عندما لم يحسن استغلال عرضية التعمري، فسدد الكرة برأسه بجانب القائم والمرمى مشرع بالكامل امامه.
فرص وهدف صاعق
مع اطلالة الحصة الثانية كان ابو عمارة يرسل كرة ثابتة اجتازت المدافعين وحارس الشباب، بيد أن خطاب لم يحسن التعامل معها فسددها بتهور فوق العارضة، قبل أن يرد عليه التعمري بتسديدة مباغتة من على حافة المنطقة تألق الحارس تامر صالح بابعادها في اللحظة المناسبة.
دلت هذه البداية القوية على النوايا الهجومية لكلا الفريقين، واصرارهما على مواصلة التقدم من مختلف محاور الملعب، وأن ظهرت العاب بصورة افضل، وتلكأ عبد الفتاح في التعامل مع الكرة التي وصلته داخل المنطقة، ثم الكرة القوية التي سددها بهاء فيصل من خارج المنطقة وابتعدت قليلا عن القائم، وعاد بهاء وكرر المشهد لكن كرته ارتدت من الحارس ابو ليلى، بينما جاءت تسديدة ابو عمارة باحضان الحارس.
وفي ظل السيطرة التي دانت للوحدات وامتلاك لاعبيه منطقة المناورة وتراجع لاعبي الشباب الى المناطق الخلفية، كان توريس يرسل كرة امامية انفرد على اثرها بهاء وسدد الكرة لوب فوق المرمى، تبعه رجائي عايد بقذيفة بعيدة المدى ابعدها الحارس ابو ليلى وعندما عادت أمام عايد مرة أخرى سددها الأخير فوق العارضة.
مدرب الشباب ادخل ورقتي هذال السرحان ومصطفى عيد مكان شريف عدنان وابو سعده، بينما ادخل مدرب الوحدات عامر ذيب بدلا من حسن عبد الفتاح، وفي هذه الأثناء كان محمد الباشا يهدر اثمن الفرص عندما واجه المرمى لوحده وسدد كرة قوية ضربت بدفاع الوحدات واتجهت نحو الركنية، ثم عاد الشيشاني وسدد الكرة بجسد الحارس وهو على فوهة المرمى.
وفي الدقائق الأخيرة كثف لاعبو الفريقين من طلعاتهم الهجومية مع الحرص على التغطية الدفاعية المناسبة، في الوقت لاذي ادخل فيه مدرب الوحدات البديل ليث بشتاوي مكان توريس، ثم ادخل مدرب الشباب لؤي عمران مكان أنس حجة،، قبل أن يأتي هدف الفوز الثمين في الدقيقة 90 عندما مرر الياس كرة بينية سددها بشتاوي قوية سكنت الزاوية اليمنى لمرمى الحارس ابو ليلى، وبعد نهاية المباراة اخرج الحكم البطاقة الحمراء للاعب شباب الأردن موسى التعمري لتهجمه عليه.
المباراة في سطور
النتيجة : الوحدات 3 شباب الأردن 2
الأهداف: سجل للوحدات طارق خطاب د:17 وحسن عبدالفتاح د:35 وليث البشتاوي د:89 ولشباب الأردن محمد الشيشاني د:3 و د:8.
الحكام: مراد الزواهرة، وليد ابو حشيش، محمد محرم، محمد مفيد.
العقوبات: طرد موسى التعمري وانذر حام ابو سعدة وموسى التعمري هذال السرحان (شباب الأردن)، وحسن عبد الفتاح ورجائي عايد (الوحدات)
مثل شباب الأردن : يزيد ابو ليلى، محمد الباشا، محمد خريشه، رواد ابو خيزران، حسام ابو سعده (مصطفى عيد)، شريف عدنان (هذال السرحان)، محمد الرازم، موسى التعمري، أنس حجة (لؤي عمران)، رائد النواطير، محمد الشيشاني.
مثل الوحدات : تامر صالح، محمد الدميري، طارق خطاب، سبستيان، أدهم القريشي، رجائي عايد، أحمد الياس، حسن عبد الفتاح، بهاء فيصل، منذر ابو عمارة (فادي عوش)، توريس (ليث بشتاوي).
الجزيرة 4 ذات راس 0
دفع الجزيره بقواه الهجومية نحو مرمى حارس ذات راس محمد أبو خوصة، عبر رباعي الوسط  محمد طنوس وعامر ابو هضيب ومحمد وائل وعصام مبيضين، يتقدمهم ثنائي هجومه فهد يوسف ومارديك مارديكيان، الذين تناوبوا على ايجاد الكثافة العددية على مشارف الجزاء، وجاءت التعليمات واضحة للمدافعين بعدم ترك أماكنهم خشية من توغلات عمر المناصرة من الميمنة ومحمد وائل من الميسرة، وعانى لاعبو الوسط من قلة المساحات خاصة وسط الميدان، ما منع فهد يوسف ومارديك مارديكيان من تنفيذ أدوارهم بحرية.
وكاد مرمى ذات راس أن يتلقى الهدف الأول عندما سدد فهد يوسف صاروخية ارتدت من الحارس ابو خوصه تابعها عصام مبيضين فوق العارضة، لكن فراس شلباية انسل من الميمنة وعكس كرة داخل منطقة الحارس ابو خوصه ارتقى لها مارديك مارديكيان من فوق المدافعين ودكها برأسه على يمين ابو خوصه مسجلا الهدف الاول للجزيرة بالدقيقة 22.
وعاد محمد وائل وسدد كرة ارضية زاحفة ردها الحارس ابو خوصة على دفعتين وتحولت لركنية، في المقابل تأخر ذات راس في ترتيب أوراقه ما قلص خطورته على مرمى منافسه، لكن ذلك لم يدم طويلا فبعد أن سدد ايمن جمال كرة قوية حولها احمد عبدالستار على حساب ركنية، وعاد وأبعد  تسديدة حازم جودت كما ابعد مباشرة عمر الشلوح بقبضة يده إلى ركنية.
لكن قوة لاعبي الجزيرة الضاربة كانت تنطلق من كافة المحاور رغم العديد منها اصطدمت بقوة دفاعات ذات راس بقيادة حاتم عقل وعثمان الخطيب، لكن اصرار لاعبي الجزيرة على التسجيل جاء بالدقيقة 44، عندم استقبل عصام مبيضين تمريرة شلباية وسدد كرة صاروخية بعيدة المدى سكنت الزاويا العليا لمرمى ابو خوصة، مسجلا الهدف الثاني التعزيز للجزيرة.
ثنائية حمراء جديدة
واصل الجزيرة عملية البحث عن التعزيز لكن ذلك اصطدم بتمركز دفاعي قوي مكون من حاتم عقل وعثمان الخطيب، قلص من الوصول للمرمى وغلف تمرير الكرات بعرض الملعب مجريات الأداء، وتعددت الأخطاء وسط الميدان ومع دخول الحارس حيدر الجعافرة عوضا عن ابو خوصة.
الجزيرة واصل هجومه الهادر على مرمى الجعافرة من كافة المحاور وسط تقدم طرفيه فراس شلباية  وعمر مناصرة وارسال الكرات داخل منطقة جزاء ذات راس، ومن احداها قام فراس شلباية بارسال كرة عرضية داخل منطقة الجزاء كان لها فهد يوسف فسددها ارضية زاحفة على يمين الجعافرة مسجلا الهدف الثالث للجزيرة بالدقيقة 68، وتبعه محمد وائل عندما انفرد وواجه الجعافرة حارس ذات راس الذي امسك  كرته بكل بسالة.
واشرك الجزيره فادي الناطور ونور الدين الروابدة عوضا عن محمد وائل وفهد يوسف، بينما اشرك ذات راس مروان الغول وقيس العوسا عوضا عن جهاد الشعار وحاتم عقل والاخير بسبب الإصابة.
ذات راس تحرر من مواقعه الخلفية فتقدم من خلال بعض الهبات عن طريق علاء الشلوح واحمد العيمات، والاخير كاد ان يسجل عندما ارتقى برأسه لركنية عمر الشلوح لكن بسالة مدافع الجزيرة مهند خيرالله حالت دون ترجمتها لهدف.
واستثمر الجزيرة تقدم ذات راس ما منحه الثقة في الاستحواذ على الكرة طويلا والانطلاق بطلعات هجومية مضادة، لينطلق صالح الجوهري بديل عمر المناصرة نحو الجزاء ويمرر الى مارديك الذي سددها بجوار القائم، لكن مارديك سجل هدفه الشخصي الثاني والرابع للجزيرة بالدقيقة 96، بعد ان تلقى ركنية فراس شلباية، ولم تأت الدقائق المتبقية بجديد لتنتهي المباراة بفوز كبير للجزيرة برباعية نظيفة.
المباراة في سطور
النتيجة: الجزيرة 4 ذات راس 0
الاهداف: سجل للجزيرة مارديك مارديكيان د:22، د:86 وعصام مبيضين د:44 وفهد يوسف د:69
الحكام : ادهم مخادمة ومحمد البكار وعبدالرحمن عقل وطارق الدردور
العقوبات: انذار حاتم عقل وهيثم البطة “ذات راس”
الملعب: ستاد الأمير محمد
مثل الجزيرة: احمد عبدالستار، مهند خيرالله، يزن موسى، فراس شلباية، عمر المناصرة (صالح الجوهري)، عامر ابو هضيب، محمد طنوس، عصام مبيضين، محمد الرفاعي (فادي الناطور)، فهد يوسف (نور الدين الروابدة)، مارديك مارديكيان.
مثل ذات راس: محمد ابو خوصة (حيدر الجعافرة)، احمد النعيمات، حاتم عقل (قيس العواسا)، عثمان الخطيب، علاء الشلوح، عبدالله موسى، هيثم البطة، حازم جودت، عمر الشلوح، جهاد الشعار (مروان الغول)، ايمن جمال.
الحسين إربد 2 الأهلي 2
تركيز عميق، ودائرة من الأفكار لفت تحركات الفريقين بداية الحصة الأولى، وإن جاءت حلقاتها متماسكة من كلا الفريقين بفعل الحذر، رويدا رويدا بدأ الحسين إربد يمسك بزمام الأمور في منطقة العمليات، بعد أن نفذذ طريقة اللعب 4-4-1-1، وتحول منها الى 4-2-3-2 في حالة الهجوم بسلاسة، والتي تفاعل معها رباعي العمليات علاء الشقران، سمير رجا، في ضبط ايقاع الارتكاز، والانضمام الى الحلول الهجومية الى جانب ابوكبير والشقران واحمد غازي خلف المهاجم الوحيد زينو، وجاءت كراته اكثر فاعلية وخطورة على الملعب الخلفي للأهلي الذي تواجد فيه جابر، الصغير، السلو وعبيد أمام حارس المرمى محمد خاطر.
ولعل تراجع رجال العمليات عبيدة السمارنة، محمود مرضي، العلاونة وثلجي، أمام رباعي الدفاع، الامر الذي اصاب عمليات الأهلي بـ”العطب”، وأضاع قدرات المحترفين مالك وماركوس بين رقابة رباعي دفاع الغزاة الذي قاده هيلدر، توريه، ذيابات، ونمر، وبقيت حلقة مفقودة في العابه، فيما الحسين اربد يقترب بتسديدة ابو كبير التي مرت بجوار مرمى خاطر، وبعدها كان حتاملة ينفذ ركنية بالمقاس على رأس المدافع هيلدر الذي دكها بالمرمى هدف التقدم للحسين اربد د:10.
وبقي الحسين اربد يصول ويجول، فيما البطىء في الانتقال من الدفاع الى الهجوم، وغياب الفاعلية في الحلول الهجومية تضرب العاب الأهلي، والذي لجأ لاعبوه الى مهاراتهم، وانسل ثلجي وسدد كرة قوية ردها صلاح مسعد على دفعتين، وبعده كان الحاج مالك يظهر بتسدية قوية خلصها مسعد على حساب ركنية، فيما الحسين اربد يعود بهدوء، وان ضربت به الاصابات وتسببت بخروج زينو وذيابات، وحل مكانهما بلال اللحام ومحمود الطالب، الا انه بقي الأفضل نسبيا، وهو ما اكدته الدقيقة 38، عندما كشف حتاملة دفاعات الأهلي بكرة طويلة، وصلت أبو كبير الذي تابعها كما يجب بالمرمى هدفا ثانيا للحسين إربد عند د:38، وزاد من حرج الأهلي فيما واصل الحسين إربد هدوءه حتى انتهى الشوط الأول بتقدم الحسين إربد 2-0.
“تعديل أهلاوي”
الأهلي بدل من ثوبه التكتيكي بطروحات مدربه السوري ماهر بحري في الحصة الثانية، عندما اشرك يزن دهشان واحمد العيساوي بدلا السلو ومرضي، حيث منحت تلك التبديلات الحيوية لعملياته التي بدت اكثر نضوجا، الا ان الحسين اربد ظهر بإنضباط تكتيكي، واجرى مدربه تبديلات تكتيكية داخل الملعب، بنقل الشقران الى مهمة المهاجم الوحيد، وابقى على محمود الطالب الى جانب علاء الشقران، وسمير رجا في ستار الارتكاز، واعطى تعليمات تسريع اللعب واستثمار مهارات احمد غازي وابو كبير خلف الشقران معتمدا على الكرات المرتدة.
وفرض هذا الامر على الاهلي، الوقوع في شرك التحضير المطول، وضرب “الاخماس بالأسداس” بحثا عن ثغرات في الملعب الخلفي للغزاة، بشكل استنفذ معه الوقت بدون خطورة فعلية على كلا المرميين الا بتسديدات ثلجي، ورد عليه ابو كبير وجاءت محاولاتهما خارج الخشبات الثلاث، واخرى لماركوس ردها حارس المرمى خاطر، ولم يفد الهدوء فريق الحسين إربد كثيرا، حين نجح الأهلي بتقليص الفارق، اثر الكرة الثابتة التي نفذها العلاونة، غمزها ماركوس برأسية متقنة، ردها حارس المرمى مسعد، إلا ان قدم العيساوي كانت لها بالمرصاد وتابعها بالمرمى مسجلا الهدف الأول للأهلي د.67.
وأعاد مدرب الحسين إربد بلال اللحام حساباته مع دخول الثلث الاخير من المباراة، حين طرح ورقة احمد جمال بدلا من غازي لإستعادة حيوية “العمليات”، الا ان الأهلي مر بسرعة الانتقال من الدفاع الى الهجوم، وتنويع عملياته نحو التعديل، وتحديدا عن د.77 عندما ارسل يزن دهشان عرضية، غمزها ماركوس بإتقان في مرمى مسعد هدف التعادل الثمين، لترتفع الندية والإثارة مع دخول الوقت الحرج، الا ان الدقائق مرت بسرعة نحو النهاية، والتي خرج معها الفريقان “حبايب” بالتعادل بنتيجة 2-2.
المباراة في سطور
النتيجة: الأهلي 2 الحسين إربد 2
الأهداف: سجل للحسين اربد هيلدر د.10، واحمد ابو كبير د.38، وسجل للأهلي احمد العيساوي د.67، وماركوس د.77.
الحكام: أحمد يعقوب، فيصل شويعر، احمد سمارة، عبدالرحمن اشتيوي.
العقوبات: انذار احمد غازي وعلاء الشقران (الحسين اربد).
الملعب: ستاد الملك عبدالله الثاني
مثل الأهلي: محمد خاطر، زيد جابر، احمد الصغير، محمد السلو (يزن دهشان)، سليم عبيد، عبيدة السمارنة، محمود مرضي (احمد العيساوي)، محمد العلاونة، يزن ثلجي، الحاج مالك وماركوس.
مثل الحسين إربد: صلاح مسعد، هيلدر، توريه، شادي ذيابات، قصي نمر، علاء الشقران، سمير رجا، احمد ابو كبير، احمد الشقران، احمد غازي (احمد جمال)، محمد زينو (بلال الداوود) (محمود الطالب).

اترك تعليق