اللعبة بحسب بيان الشركة المطورة “نينتيندو”، تم تنزيلها أكثر من 40 مليون مرة على متجر أبل خلال 4 أيام فقط من صدورها، لتكون الأولى التي تتمكن من تحقيق هذا الرقم في تاريخ متجر “أب ستور”.

إلا أنها تتطلب الاتصال بالإنترنت لكي تعمل، حيث لا يمكن لعبها في الأماكن التي لا تتوافر فيها خدمات الشبكة، كما أن حاجة المستخدم لدفع 10 دولارات لمرة واحدة ليتمكن من الاستمتاع بكامل مزاياها، اعتبرته مواقع متخصصة أمرا سلبيا قد يؤثر على مدى انتشارها لاحقا.

ووفقا لبيانات “سينسور تاور”، فإن “سوبر ماريو رن” أصبحت أسرع لعبة محمولة تصل لحاجز الـ 25 مليون تحميل، متفوقة على “بوكيمون غو” و “كلاش رويال” اللتان وصلتا لنفس الرقم بعد 11 و12 يوما على الترتيب.

وتعد “سوبر ماريو” من اللعبات الكلاسيكية التي أسرت الملايين كبارا وصغارا، منذ صدور نسختها الأولى عام 1985.