وكان رئيس وزراء مالطا  جوزيف موسكات قد ذكر في تغريدات سابقة نشرها على موقع “تويتر”: “يحتمل أن يكون الخاطفين وبعض طاقم الطائرة مازالوا في داخل الطائرة” التي هبطت في مطار فالتيا في مطار.

 وأشار إلى أن  الخاطفين أطلقوا سراح 109 من ركاب الطائرة، موضحا أن الدفعة الأولى شملت نساءً وأطفالا قبل ان تبدأ عملية الإفراج عن آخرين ومن ضمنهم طاقم الطائرة.

وأظهرت لقطات فيديو خروج أحد الخاطفين وهو يلوح بعلم ليبيا الذي كان سائدا  أيام حكم الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، وعاد الخاطف لاحقا إلى داخل الطائرة.