وزير الطاقة: استطاعة “الطاقة المتجددة” 1350 ميغاواط

قال وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف إن اجمالي الاستطاعة التوليدية لمشاريع لطاقة المتجددة المتعاقد عليها تبلغ نحو 1350 ميغاواط تشكل نحو %34  من اجمالي الطاقة المولدة حاليا في المملكة والتي تبلغ نحو 4 آلاف ميغاواط.
وبين الوزير، خلال لقائه رئيس واعضاء اللجنة المالية في مجلس النواب، إن بعض مشاريع الطاقة المتجددة الصغيرة تواجه بعض المشاكل في التنفيذ وذلك يعود لاسباب في البنية التحتية أكثر منه لأسباب فنية أو في التشريع.
وبين سيف أن الوزارة ستقدم إلى اللجنة في الايام القليلة المقبلة تقريرا شاملا بأهم إنجازات الحكومة على صعيد الطاقة المتجددة.
على صعيد آخر، قدّر مشروع الموازنة أن يصل مجموع النفقات الجارية والرأسمالية لوزارة الطاقة والثروة المعدنية للعام المقبل نحو 118.6 مليون دينار مقارنة مع موازنة معاد تقديرها للعام الحالي بلغت قيمتها نحو 124.7 مليون دينار بينما كانت الموازنة المقدرة لهذا العام نحو 134 مليون دينار، والموازنة الفعلية للعام الماضي نحو 155.4 مليون دينار.
وتوزعت هذه النفقات ما بين نفقات جارية في الوزارة قيمتها المقدرة للعام المقبل نحو 9.1 مليون دينار، ونفقات رأسمالية بقيمة 90.9 مليون دينار.
ومن اهم المشاريع التي اندرجت تحت النفقات الراسمالية في مشروع موازنة العام  2017 نحو 5 ملايين دينار لبناء محطة طاقة شمسية لمسارع ضوء السنكروترون باستطاعة 6 ميغاواط من منحة أوروبية ونحو 8 ملايين دينار لدعم مشاريع هيئة الطاقة الذرية، و500 ألف دينار لمشروع انبوب النفط العراقي، و400 ألف دينار لتقييم مشاريع العروض المباشرة للطاقة المتجددة/المنحة الأوروبية، و500 ألف دينار لمنشآت تخزين المشتقات النفطية شمال المملكة، و250 مليون دينار للتنقيب عن الصخر الزيتي.
كما قدم رئيس هيئة الطاقة الذرية الدكتور خالد طوقان ايجازا حول مخصصات الهيئة في مشروع موازنة 2017؛ حيث قدر مشروع موازنة الوحدات الحكومية للعام 2017 اجمالي النفقات المترتبة على الهيئة 11.7 مليون دينار مقارنة مع نحو 19 مليون دينار المعاد تقديرها عن العام الحالي.
وتوزعت هذه النفقات ما بين نفقات جارية بلغت قيمتها المقدرة للعام الحالي بنحو 3.6 مليون دينار مقارنة بنفقات جارية معاد تقديرها للعام الحالي بنحو 3.1 مليون دينار، اما النفقات الرأسمالية المقدرة للعام الحالي فقد بلغت قيمتها نحو 8.04 مليون دينار مقارن مع نفقات معاد تقديرها للعام الحالي بنحو 15.9 مليون دينار.
يضاف إلى ذلك نحو 8 ملايين دينار الواردة في موازنة الوزارة لدعم نشاطات الهيئة و 5 ملايين أخرى لتمويل انشاء محطة طاقة شمسية في مركز ضوء السنكروترون.
ومن المقدر ان تبلغ ايرادات الهيئة العام المقبل نحو 11.7 مليون دينار مقارنة مع نحو 11.5 معاد تقديرها للعام الحالي، حيث تتوزع الإيرادات المقدرة للعام الحالي ما بين دعم حكومي جاري قيمته نحو 3.3 مليون دينار، ودعم حكومي رأسمالي قيمته نحو 8.04 مليون دينار، ومبيعات الوحدات الحكومية/الإيرادات الجارية لهيئة الطاقة الذرية بقيمة 310 آلاف دينار.
وقال طوقان إن مشروع المحطة النووية من مسؤولية شركة الكهرباء النووية التي انشئت لهذه الغاية، فيما يقع تحت مسؤولية الهيئة مشاريع المفاعل البحثي في جامعة العلوم والتكنولوجيا ومشروع اليورانيوم ومشروع مسارع السنكروتورن.
وبين ان محطة الكهرباء النووية عند تشغيلها ستنتج نحو 2000 ميغاواط توفر نحو 40 % من الحمل الاساسي بكلفة تقدر بنحو 7 مليارات دينار، فيما يقارب المصروف السنوي للمحطة بعد تشغيلها نحو 120 مليون دينار يذهب نصفها للرواتب.
من جهته، قال المدير العام لشركة الكهرباء الوطنية الدكتور عبدالفتاح الدرادكة ان هناك بعض المحددات التشغيلية لرفع نسبة مساهمة مشاريع الطاقة المتجددة في الشبكة الكهربائية، فيما تعمل الشركة حاليا على تجاوز هذه المعيقات من خلال تنفيذ المشاريع اللازمة للتوسع في الشبكة.
وبين ان الشركة اعدت دراسات للأعوام ما بين 2021 و 2026 حول وضع الشبكة الكهربائية مع الاخذ بعين الاعتبار دخول الطاقة النووية والطاقة الناتجة من مشاريع الصخر الزيتي.
وقدر مشروع قانون موازنة الوحدات الحكومية 2017 ان تحقق شركة الكهرباء الوطنية وفرا تصل قيمته إلى نحو 90 مليون دينار العام المقبل مقابل وفر معاد تقديره عن العام الحالي بلغ نحو 143.7 مليون دينار بتراجع مقداره 53.4 مليون دينار.
ومن هذه الإيرادات قدر مشروع الموازنة ان تبلغ قيمة الإيرادات الناتجة عن بيع الكهرباء نحو 251.5 مليون دينار، فيما كانت الإيرادات المعاد تقديرها  لهذا البند عن العام الحالي نحو 293.7 مليون دينار والمقدرة نحو 82.5 مليون دينار، فيما سجلت الشركة عجزا في ايراداتها الناتجة عن بيع الكهرباء العام الماضي نحو 60.8 مليون دينار.
وبحسب المشروع، بلغ اجمالي النفقات الجارية والرأسمالية المقدر للشركة عن العام 2017 نحو 190.7 مليون دينار، مقابل اجمالي نفقات معاد تقديرها عن العام الحالي بلغت قيمتها نحو 187.4 مليون دينار.
وتوزعت هذه النفقات ما بين نفقات جارية بلغت قيمتها المقدرة للعام المقبل نحو 135.3 مليون دينار، مقارنة مع معاد تقديره عن العام الحالي بلغت قيمته نحو 138.4 مليون دينار، بينما كانت القيمة المقدرة عن العام نحو 171.7 مليون دينار، اما مجموع  النفقات الفعلية العام الماضي فقد بلغت نحو 145 مليون دينار.
اما النفقات الرأسمالية للشركة، فقد قدرها مشروع موازنة العام الحالي بنحو 55.3 مليون دينار ، مقابل نفقات رأسمالية معاد تقديرها بلغت نحو 48.9 مليون دينار للعام الحالي بينما كانت مقدرة بنحو 53.1 مليون دينار، فيما بلغت هذه النفقات 46.05 مليون دينار العام الماضي.
وقال مدير عام شركة كهرباء السمرا، المهندس أمجد الرواشدة، إن الطاقة النووية تؤمن للشبكة الكهربائبة في المملكة طاقة مستقرة بأسعار ثابتة لمدة لا تقل عن 60 عاما.
وبين إن الشركة تغطي نفقاتها كما انها تستعد لادخال وحدة جديدة بنظام الدورة المركبة إلى منظمتها مع نهاية العام الحالي.
وقدّر مشروع موازنة العام 2017 مجموع النفقات الراسمالية للشركة بنحو 38.2 مليون دينار، مقارنة نحو 32.4 مليون دينار المعاد تقديرها للعام الحالي، بينما بلغ مجموع النفقات الجارية نحو 37.5 مليون دينار بينما كان المعاد تقديره للعام الحالي نحو 37.4 مليون دينار.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق