وتقل عربات القطار مجسمات لرجال ثلج زينت بالأضواء، ووضعت في عدة عربات مجسمات لبابا نويل، بالإضافة إلى شجرة ميلاد وصور باكستانيين مسيحيين كوفئوا لتقديمهم خدمات للبلاد، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وغادر القطار، الخميس، إسلام أباد متجها إلى بيشاور، قبل أن يتجه جنوبا لتمضية يوم الميلاد في لاهور وآخر أيام السنة في كراتشي.

وقال وزير حقوق الإنسان الباكستاني، كرمان ميكائيل عند تدشين القطار: “علينا تغيير عقلية الناس، (..)،هذا القطار علامة على التسامح.. سيحتفل الجميع بعيد الميلاد”، داعيا الأسر من كل الديانات لزيارة القطار.

كما أعربت الباكستانية المسيحية أنييس عن سعادتها بهذا القطر، قائلة: “إنه مجرد احتفال لكني أشعر بالفخر، إنها خطوة أولى، ونأمل أن نتمكن من الاحتفال بالميلاد بسلام وتناغم خلال سنوات كثيرة مقبلة”.