شركة لعائلة وزير دفاع لبناني سابق تبني سفن حربية لإسرائيل!

تل ابيب- كشف ت القناة الثانية للتلفزيون الاسرائيلي، مساء الأربعاء، النقاب عن ان شركة تقوم ببناء سفن حربية للبحرية الاسرائيلية تمتلكها عائلة وزير الدفاع اللبناني السابق سمير مقبل.

وقالت القناة انه تمت الموافقة على بناء أربع سفن حربية من طراز ساعر -6، مصممة للدفاع عن حقول الغاز قبالة السواحل الإسرائيلية، في صفقة وقع عليها عام 2015 بين اسرائيل والشركة الالمانية تسينكروب “التي عهدت في عقد من الباطن لشركة احواض سفن يمتكلها مقبل ويطلق عليها الان حوض بناء السفن البحرية الالماني كيل.

واضافت القناة في تقريرها، الذي أورده موقع تايمز اوف اسرائيل، انه بموجب الاتفاق، الذي تبلغ قيمته 430 مليون يورو(480 مليون دولار) تزود الشركة الالمانية اسرائيل بالسفن الحربية الاربع خلال خمس سنوات.

وتابعت انه تم الكشف عن الملكية الحقيقة للشركة عندما بعث عضو الكنيست عن حزب الاتحاد الصهيوني ارييل مارجاليت مؤخرا رسالة عاجلة إلى النائب العام الاسرائيلي أفيخاي مندلبليت يدعوه فيها إلى فتح تحقيق في هذا الامر.

وكتب مارجاليت في رسالته انه التقى مؤخرا بأن “مصادر رفعية المستوى”، خلال رحلة إلى أوروبا ابلغته بالملكية الحقيقة لشركة حوض بناء السفن.

وابلغ مارجاليت النائب العام الاسرائيلي بأن ثلاثة رجال أعمال إسرائيليين لم يتم ذكر اسمائهم يمثلون المؤسسة الدفاعية، وهم ضباط كبار سابقون بالبحرية ومحام بارز، ضغطوا على شركة حوض بناء السفن التي، كان كان يطلق عليها انذاك (ابوظبي ام ايه ار) لحملها على تغيير اسمها إلى شركة حوض بناء السفن الالمانية كيل لاخفاء صلاتها بالعالم العربي.

وكتب مارجاليت ان حقيقة أن أحد مالكي الشركة، التي تبني السفن الحربية لاسرائيل هو وزير دفاع لدولة مصنفة على انها دولة عدو، وتعاون مع حزب الله وإيران، حسب التقارير، اطلق اضواء التحذير.  د ب أ

اقرأ ايضاً

اترك تعليق