وقالت الداخلية، في بيان، إن المشتبه بهم ينشطون في بين العاصمة التونسية ومحافظتي سيدي بوزيد في الوسط وباجة شمالي غرب البلاد.

وبحسب البيان، فقد اعترف المعتقلون بإجراء اتصالات مع عناصر إرهابية في الجزائر وليبيا عبر موقاع التواصل الاحتماعي بواسطة أسماء مستعارة لتجنب المراقبة الأمنية.

وذكر البيان أن المعتقلين عملوا على “استقطاب عناصر جديدة لتبني الفكر التكفيري والالتحاق بالجماعات الإرهابية في بؤر التوتر وتمجيد تنظيم داعش الإرهابي والإشادة بعملياته”.

وقررت النيابة العامة التحفظ على أفراد الخلية، وإحالتهم إلى القضاء بتهمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي.