وقالت مصادر أمنية تركية لرويترز هذا الأسبوع إن السلطات اعتقلت والد ووالدة وشقيقة مولود ميرد ألطنطاش واثنين من أقاربه، وذلك بعد أن قتل السفير الروسي يوم الاثنين.

وكان الطنطاش، البالغ من العمر 22 عاما، نفذ عملية الاغتيال وهو خارج نوبة العمل، وقد ظهر في لقطات مصورة وهو يطلق الرصاص قائلا “لا تنسوا حلب”.

وبناء على طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، جرى تشكيل فريق تحقيق روسي تركي مشترك، ووصل الفريق الروسي، المكون من 18 مسؤولا بينهم ممثل ادعاء، إلى أنقرة. سكاي نيوز عربية