وذكرت شركة “أي أو أكتيف” أن الثغرات جرى رصدها في نظام “باناسونيك أفيونيكس” للترفيه، الذي تستعمله طائرات تابعة لـ13 شركة.

وأوضحت أن شركات كبرى تستخدم النظام مثل “فيرجن” وأميركن إير لاينز”، والخطوط الفرنسية، بحسب ما نقلت “فوكس نيوز”.

وتوضح الشركة أن مخاطر القرصنة في الأجهزة المذكورة، تعرض بيانات حساسة للركاب مثل أرقام البطاقات البنكية، للاختراق.

والأدهى مما ذكر، أن عملية القرصنة قد لا تقتصر على أجهزة الترفيه لدى الركاب، بل قد تستهدف أنظمة أخرى في الطائرة لتشوش عليها.

ويقول المستشار في أمن المعلومات لدى الشركة، روبن سانتامارتا، إن الاختراق قد يغير معلومات الرحلة ويزورها، على الشاشات التفاعلية داخل الطائرة، سواء تعلق الأمر بالعلو أو بالسرعة.