ويجري الرئيس كلاوس يوهانيس مشاورات مع الزعماء السياسيين، قبيل ترشيح رئيس للوزراء، وهي الخطوة التي تحتاج إلى موافقة البرلمان.

وشغلت شهايديه منصب وزيرة التنمية الإقليمية لمدة ستة أشهر عام 2015، وهي الوزارة التي عملت بها منذ عام 2012، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

يذكر أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الذي يميل إلى اليسار، فاز بسهولة بالانتخابات البرلمانية التي أجريت في 11 ديسمبر، لكنه لم يحصل على الأغلبية، وسيتولى الحكم بالمشاركة مع أحد الأحزاب الصغيرة.