الكشف عن وثائق سرية ومراسلات بين قاتل السفير الروسي وغولن

كشفت صحيفة مليت التركية، عن عثور السلطات الأمنية في أنقرة على كتب تتضمن هيكلة تنظيم القاعدة الإرهابي وحركة الداعية المعارض فتح الله غولن، في منزل قاتل السفير الروسي.

وذكرت الصحيفة في تقرير أطلعت عليه وكالة /المعلومة/ أن “القاتل مولود ميرت ألطنطاش يبلغ من العمر 22 عاما  حجز غرفة في فندق قريب من مركز الفن المعاصر بأنقرة، الذي قُتل فيه السفير أندريه كارلوف، مساء الاثنين وقضي عدة أياماً فيه بعد جمع معلومات عن سفير موسكو”، مبينةً أن “التحقيقات الأولية تشير لوصل الطنطاش إلى المركز لأول مرة قبل يوم من افتتاح معرض الصور، وتمكن من الدخول دون المرور ببوابة الكشف عن المعادن والأسلحة، بعد أن عرض على حراس المركز هوية انتسابه لجهاز الشرطة التي كانت بحوزته”.

وأضافت الصحيفة في تقريرها أن “المحققبن عثروا في غرفة الطنطاش على سجلات مكتوبة بخط اليد تحمل طابعا جهادياً، فضلاً عن وثائق أخرى تتضمن هيكلة منظمة الداعية المعارض فتح الله غولن، وأخرى عن تنظيم القاعدة الإجرامي”.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق