وقال شرطة مدينة لندن إنها ستقوم بتجربة إغلاق الطرق لمدة ساعتين على مدى ثلاثة أشهر، لحماية الحشود التي تتجمع في الأيام التي يجري فيها مراسم تغيير الحرس خارج قصر بكنغهام، مقر إقامة ملكة بريطانيا.

وبدأ تطبيق خطط إغلاق الطرق قبل الموعد الذي خطط له قادة الأجهزة الأمنية عقب حادث برلين، الاثنين الماضي، عندما دهست شاحنة مواطنين في سوق لعيد الميلاد، مما أسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة 48.

وقالت الشرطة: “كان قد تقرر منذ فترة إغلاق الطرق وهو إجراء وقائي لا يتعلق بمعلومات مخابرات محددة.” وتطبق بريطانيا الإجراءات الأمنية وفقا لثاني أعلى مستوى تأهب أمني لديها، وهو يعني أن هجوما لمتشددين هو مرجح للغاية.

وقال رئيس المخابرات الخارجية البريطاني في وقت سابق من هذا الشهر، إن المقاتلين في تنظيم داعش يستغلون الاضطرابات في سوريا للتخطيط لهجمات على المملكة المتحدة وغيرها من البلدان.