الاعتداء على لاعبة التنس كفيتوفا بسكين

تعرضت بترا كفيتوفا الفائزة مرتين ببطولة ويمبلدون للتنس لاعتداء بسكين في مسكنها بجمهورية التشيك اليوم الثلاثاء وأكدت اللاعبة أنها تعرضت لإصابة خطيرة في يدها اليسرى التي تلعب بها.
وقالت المصنفة 11 عالميا إنها لا تزال في انتظار أن يخبرها الأطباء مدى خطورة إصابتها وكتبت على صفحة الفريق التشيكي للتنس عبر فيسبوك “تجاوزت الأسوأ.”
وأضافت اللاعبة التشيكية عبر تويتر: “تعرضت لإصابة خطيرة في يدي اليسرى. أنا مصدومة لكني محظوظة بالبقاء على قيد الحياة”.
وأكدت كفيتوفا أنها كانت تحاول الدفاع عن نفسها وقالت :”الإصابة خطيرة وسأحتاج إلى استشارة المتخصصين.”
وذكرت وسائل إعلام أن كفيتوفا تعرضت للاعتداء في منزلها بمدينة بروستيوف الواقعة على بعد 260 كيلومترا من براج.
وقال متحدث باسم مستشفى المدينة إن كفيتوفا تتلقى علاجا بعد إصابتها بسكين.
وقالت كفيتوفا :”ما حدث لي لم يكن سارا على الإطلاق.. ولكنني تجاوزته بالفعل”.
وأضافت: “المهم الآن بالنسبة لي هو أن الأطباء سيحددون حالة يدي. أثق بهم وأعتقد أن الأمور ستنتهي على نحو جيد.”
ونقلت وكالة الأنباء التشيكية سي.تي.كيه عن كاريل تيكال المتحدث باسم كفيتوفا قوله “هذا عمل إجرامي عشوائي. تعرضت لاعتداء في منزلها وهي الآن في رعاية الأطباء لكن إصاباتها لا تهدد حياتها”.-(رويترز)

اقرأ ايضاً

اترك تعليق