ابن أغنى رجل في الصين يرفض مليارات والده

رفض الابن الوحيد لأغنى رجل في الصين الحصول على ثروة تقدر بمليارات الدولارات، حيث قال إنه لا يريد أن يعيش حياة تشبه حياة والده.

حيث قال وانغ جيان لين، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة Dalian Wanda، إن ابنه الوحيد، وانغ سكونغ البالغ من العمر 28 عاما، لا يريد أن يرث مراكز التسوق والفنادق والمتنزهات والأندية الرياضية التي يمتلكها والده.

وصرح جيان لين (62 عاما) بأن ابنه لا يريد أن يعيش حياة تشبه حياته، وربما يكون لدى الشباب مساعي وأولويات مغايرة، ومن الممكن أن يكون من الأفضل تسليم مهمة الإدارة إلى المديرين الفنيين حيث يوجد لدينا العديد من المرشحين.

وأضاف: “إن الشخص الذي سيتم اختياره وتدريبه في وقت لاحق يجب ألا يكون أقل كفاءة من أولئك الذين يسعون إلى البقاء ضمن المنافسة”.

يشغل وانغ سكونغ منصب المدير في امبراطورية والده، مع استحواذه على حصة بنسبة 2%، وفقا لما ذكرته تقارير ساوث تشاينا مورنينغ بوست.

وأسس Prometheus Capital عام 2011 وحقق استثمارات كبيرة في ألعاب Invictus و Dining Concepts Holdings.

في مايو/أيار من العام الماضي، اشترى الابن الذي درس الفلسفة في جامعة لندن، ساعتي أبل لكلبه، ونُشرت صور الكلب وهو يرتدي الساعات الذكية على موقع Weibo.

وتسببت هذه الصور في انتشار موجة غضب عارمة بين المشاهدين، بحيث تزيد قيمة ساعة أبل عن الراتب الشهري لموظف عادي في الصين.
5853bcf5c36188fb248b4603
المصدر: ديلي ميل

اقرأ ايضاً

اترك تعليق